الرئيسية / الأخبار / جون أفريك: الإمارات تعود لقائمة حواضن التهرب الضريبي

جون أفريك: الإمارات تعود لقائمة حواضن التهرب الضريبي

عادت الإمارات العربية المتحدة إلى القائمة السوداء للدول الحاضنة لممارسات التهرب الدولي من الضرائب بعد أن تمكنت من الانسحاب منها عام 2017 بعد جهد جهيد وفق ما أكده الخبير وداد نصراوي في معالجة نشرها بمجلة “جون أفريك” الفرنسية في عددها الصادر اليوم الأربعاء.

ويشتعل حاليا جدل كبير داخل الأروقة السياسية والمالية الفرنسية حول تورط الإمارات في هذا الاحتضان وتحولها من جديد إلى جنة ضريبية يأوي إليها المهربون والمتهربون، وأوضح الخبير نصراوي “أن إعادة الإمارات للقائمة السوداء جاء إثر نشر ما يسمى بأوراق دبي”، التي سرّبتها مجلة “لونوفل أوبسرفاتور” الفرنسية في تقرير لها نشر في الخامس من سبتمبر 2018.

وأضاف الخبير أن أوراق دبي أظهرت، حسب تعبيره، “ممارسات خطيرة للإمارات هذا البلد الخليجي الصغير في مجالي غسيل الأموال والتهرب الضريبي”، وأضاف الخبير “أن الإمارات العربية المتحدة أصبحت بوابة كبرى لرجال الأعمال وللشركات العملاقة الذين بإمكانهم دون رقابة شراء العقارات التي يريدونها وإيداع ممتلكاتهم وأموالهم”.

وكانت صحيفة “الغارديان” البريطانية قد نشرت تقرير في 24 يونيو من العام الماضي، أشارت خلاله إلى أن إمارة دبي أصبحت تُستخدم لإخفاء الأموال والتهرب من دفع الضرائب، وتحدثت الصحيفة في تقريرها عن انكباب محققين بريطانيين على دراسة معلومات مسربة للعقارات في دبي تبين أن بريطانيين استخدموا دبي لإخفاء 16،5 مليار جنيه إسترليني ما بين عامي 2005 و2016 من إيرادات الضرائب، ووصفت الصحيفة دبي بأنها أصبحت أسوأ مكان في العالم في غسيل الأموال، وتفوقت في ذلك على جزيرة كوستا ديل كرايم الإسبانية.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة التحرير