الرئيسية / الأخبار / حادثة وفاة شاب داخل مركز الأمن ببراكة الساحل/ الداخلية: الضحية أغمي عليه، حاولنا إنقاذه لكنه فارق الحياة

حادثة وفاة شاب داخل مركز الأمن ببراكة الساحل/ الداخلية: الضحية أغمي عليه، حاولنا إنقاذه لكنه فارق الحياة

قالت وزارة الداخلية في بلاغ، اليوم السبت، في ما يخص حادثة وفاة شاب بمركز الحرس الوطني في منطقة براكة الساحل (منارة الحمامات، ولاية نابل)، أن مرافقين اثنين للهالك كانوا برفقته على متن سيارة على مستوى محول ملعب الصولجان بالطريق السيارة أ1، حاولا السيطرة عليه بعد دخوله في حالة هيجان و هستيريا مفاجئة، و قد حلت دورية تابعة لحرس المرور على عين المكان و لم تتمكن من كبح جماحه نظرا لحالة الاستعصاء التي كان عليها.

و أفاد البلاغ أنه تم بالتنسيق مع المنطقة الجهوية للحرس الوطني بنابل توجيه دورية تابعة لمركز الأمن العمومي للحرس الوطني بمنارة الحمامات، التي حلت على عين المكان و تولت تقديمه إلى مقر المركز و بوصوله كان بحالة إغماء فتم الاستنجاد بالحماية المدنية قصد إسعافه إلا أنه فارق الحياة.

و أضاف البلاغ أنه بموجب إنابة عدلية صادرة عن قاضي التحقيق الأول بالمكتب الأول لدى المحكمة الابتدائية بقرمبالية، باشرت الفرقة الثانية بالإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام بإدارة الشؤون العدلية للحرس الوطني، يوم أمس الجمعة 15 فيفري قضية عدلية، على إثر هلاك شخص تونسي عامل بالخارج عمره 32 سنة قاطن بالحمامات، كما أذن قاضي التحقيق بالاحتفاظ بمرافقي الهالك و عوني دورية الحرس الوطني التابعة لمركز منارة الحمامات و عرض الجثة على الطبيب الشرعي و إجراء الاختبارات الفنية و العلمية اللازمة و لا تزال الأبحاث متواصلة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت