الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / حادث غرق مركب قرقنة: توجيه الاِتهام لربان مدني و آخر عسكري

حادث غرق مركب قرقنة: توجيه الاِتهام لربان مدني و آخر عسكري

وجّه قاضي التحقيق العسكري الخميس 17 ماي الحاري الاتهام لكل من ربان خافرة عسكرية وربان قارب كان على متنه مهاجرون غير نظاميين، بعد ثبوت مسؤوليتهما عن الحادث الذي جد ليلة 8 اكتوبر 2017 قبالة سواحل جزيرة قرقنة وأدى إلى غرق العشرات وإنقاذ آخرين.

وأشارت وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري في بلاغ لها، إلى أن قاضي التحقيق العسكري قرر ختم البحث في تلك القضية بعد استيفاء الأبحاث اللازمة وإحالة المتهمين الاثنين على الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة بصفاقس لمقاضاتهما من أجل ارتكابهما لجريمتي القتل عن غير قصد المتسبب في قصور وعدم احتياط وإهمال وعدم تنبه وعدم مراعاة القوانين وإلحاق أضرار بدنية للغير عن غير قصد المتسبب عن عدم الاحتياط والتنبه والتغافل وعدم مراعاة القوانين.

وكشفت الوكالة بأنه سيضاف إلى الطرف العسكري “ربان الخافرة العسكرية”، جريمة مخالفة التعليمات العسكرية، أما الربان المدني، “الذي كان يتولى توجيه القارب المنكوب” فقد أضاف له قاضي التحقيق العسكري جريمة “مخالفة القواعد المفروضة لاجتناب التصادم بالبحر المتسبب في هلاك سفينة نتج عنه موت وجرح عدة أشخاص إضافة إلى جريمة الإبحار على متن سفينة بالمياه الإقليمية دون احترام التراتيب والأوامر الصادرة عن السلطة البحرية”.

وكانت الوكالة قد تعهدت في وقت سابق بأنها لن تتوانى عن تتبع كل من قد تثبت مسؤوليته في واقعة غرق القارب التي جدت ليلة 8 أكتوبر 2017، إثر اصطدامه بخافرة عسكرية، دون التوقف عند صفته أو مركزه، مشيرة إلى أنها ستتولى موافاة الرأي العام تباعا بتطور الأحداث.

ووفقا لرواية وزارة الدفاع، فقد رصدت وحدة بحرية تابعة لجيش البحر مساء الأحد 08 أكتوبر 2017، مركبًا مجهول الهوية على بعد 54 كلم من شاطئ العطايا بجزيرة قرقنة، ولكن أثناء الاقتراب لمحاولة التعرّف على المركب المذكور، إصطدام هذا الأخير بالوحدة البحرية مما أدى إلى غرقه وانتشال عشرات الجثث.

وات

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت