الرئيسية » حبس امرأة تونسية لمدّة 28 عاما في إسطبل/ تفاصيل جديدة صادمة
الأخبار الأخبار الوطنية

حبس امرأة تونسية لمدّة 28 عاما في إسطبل/ تفاصيل جديدة صادمة

تمّ نقل امرأة إلى المستشفى في مدينة القيروان لتلقي الرعاية الصحية بعد إخراجها من إسطبل حبستها عائلتها داخله لمدة 28 عاما، وهذه المرأة (33 عاما) مذ كانت طفلة في الخامسة من عمرها ظلت محبوسة في الإسطبل المخصص للمواشي في منطقة الشراردة بريف ولاية القيروان بعد أن هجرها والداها وتركاها عند جدتها.

وبعد تلقيها بلاغا بالحالة، تحوّل فريق محلي تابع لوزارة المرأة والأسرة إلى مكان حبس المرأة ليتم نقلها من هناك إلى المستشفى، وقالت مندوبة الأسرة والطفولة في القيروان أنيسة السعدي إن وزيرة المرأة اتصلت بها وأبلغتها بالحالة بناء على بلاغ تقدم به مواطن، ووصفت الوضع الذي كانت تعيش فيه المرأة بالكارثي وغير الإنساني.

وأضافت السعيدي أن المرأة تعاني من اضطرابات نفسية، مشيرة إلى أن الأب تخلى عن ابنته لما كانت طفلة ونزح إلى تونس العاصمة، وكذلك فعلت الأم، لتظل الطفلة عند جدتها. وأوضحت أن الطعام كان يقدم للطفلة من ثقب في جدار بالإسطبل.

كما قالت أنيسة السعدي عقب نقل المرأة لتلقي العلاج، إن ما تعرضت له الضحية جريمة يعاقب عليها القانون، وأكدت أنه ستكون هناك إجراءات قانونية ضد المسؤولين عن حبسها ومعاملتها بهذه الصورة.

زووم تونيزيا

أترك تعليقا

تعليقات

كلمات دلالية
%d مدونون معجبون بهذه: