الرئيسية / الأخبار / خالد شوكات: صلاحية حكومة الشاهد إنتهت

خالد شوكات: صلاحية حكومة الشاهد إنتهت

جاء في تصريح للقيادي في حزب نداء تونس خالد شوكات ما يلي حول نهاية صلاحية حكومة يوسف الشاهد، أوّلاً، من حيث المضمون، لأنها أتت على قاعدة وعود و إلتزامات لم تحقق منها شيئاً، و أتت لتحرز نتائج إيجابية خلافاً لسابقتها كما تعهد بذلك رئيسها فيما كانت حصيلة عملها سلبية بتراجع كافة المؤشرات المعتمدة في التقييم و تفاقم الأزمة الإقتصادية و التنموية على نحو غير مسبوق.

ثانيا، من حيث الشكل، لأنها لم تعد تمثل الوحدة الوطنية، بل الإنقسام الوطني، فوجود أطراف أساسية موقعة على وثيقة قرطاج تطالب برحيلها كاف لسحب أحقيتها بعنوان الوحدة الوطنية الذي إكتسبت به جزءً أساسيا من شرعيتها.

ثالثا، من حيث القدرة على مواصلة عملها، ففي مناخ الإنقسام و تقلص الحزام السياسي و الوطني إلى الدرجة الدنيا، ستفقد قدرتها على الحكم و تسيير دواليب الدولة، و خلافا لمزاعم بعضهم من أن في إستمرارها ضمان لإستقرار البلاد و مؤسساتها، سيكون إستمرارها سببا في تفجر أزمات و مشاكل و بؤر توتر لا سابق لها، مما سيفضي إلى ضرب الإستقرار كما لم يمس من قبل.

رابعا، من حيث الإشارات و الرسائل الإقليمية و الدولية، فبعيدا عن المساس بالسيادة الوطنية الذي يمثله تصريح من قبيل ممانعة الإتحاد الأوربي مثلا في إحداث تغيير حكومي، و الذي يقتضي في حد ذاته تقديم الحكومة لإستقالتها، فإن مواصلة هذه الحكومة يتناقض تماما مع مقتضيات المصلحة الوطنية العليا، و فِي مقدمتها الحاجة لأحداث رجة إيجابية و إرسال رسائل قوية لإيقاف نزيف الإقتصاد الوطني و منح المالية العمومية نفساً جديدا.

خامسا و أخيرًا، من حيث الدلالة السياسية، سيكون من المعيب على رئيس الحكومة أن يعتمد في بقائه على المناورات السياسية و الإعلامية، و أن لا يأخذ بعين الحسبان إرادة حزبه الذي أتى به الى موقعه، و أن يعوّل في إستمراره على الحزب المنافس، و هي نقطة سوداء سيتركها في سجله أن هو رضي بالأمر و إستحسنه.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت