الرئيسية / الأخبار / دعا لحمل السلاح و التمرد على الدولة: حملة تطالب برفع الحصانة عن الرحوي و تقديمه للعدالة

دعا لحمل السلاح و التمرد على الدولة: حملة تطالب برفع الحصانة عن الرحوي و تقديمه للعدالة

في سابقة خطيرة، دعا القيادي بالجبهة الشعبية منجي الرحوي الأمنيين لحمل السلاح و التمرد على الدولة و ذلك عقب إقالة رئيس الحكومة يوسف الشاهد لوزير الداخلية لطفي براهم المتورط في جرائم قتل، إضافة لفشله في تحقيق أي إنجاز أمني طيلة إشرافه على الوزارة.

و كانت المفاجأة بإلتقاء الرحوي في مواقفه مع المتورط في العمالة لإسرائيل “منذر قفراش”، حيث قادا ليلة أمس مسيرة تضم نحو 20 فردا أغلبهم من النقابات الأمنية الإجرامية المدعومة من عراب الثورة المضادة كمال لطيف، مطالبين برحيل الشاهد الذي نجح أخيرا في الإطاحة بأخطر وزير تم تنصيبه على المرفق الأمني.

و في ذات السياق، إنطلقت حملة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي تطالب برفع الحصانة عن المنجي الرحوي و تقديمة للعدالة، حيث تكررت مواقفه التي دعا من خلالها مرارا للتمرد على الدولة و حمل السلاح، ما يعرض السلم الأهلي و حياة المواطنين لخطر كبير.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت