الرئيسية / الأخبار / دعوى قضائية ضد الرئيس الباجي قايد السبسي

دعوى قضائية ضد الرئيس الباجي قايد السبسي

تقدّمت كلّ من منظّمة بوصلة و منظّمة أنا يقظ و رئيس تحرير موقع نواة في 11 جانفي 2019، بدعوى تجاوز السلطة، مرفوقا بمطلب تأجيل و توقيف تنفيذ، ضد قرار رئيس الجمهورية، الموقّع في 10 ديسمبر 2018، بمنح عفو خاص لبرهان بسيّس، وفق بيان نشرته بوصلة اليوم على منصة “فيسبوك”.

و أكد البيان أن هذا المسؤول السياسي في حزب نداء تونس، و الذّي مُنح العفو من قِبَل مؤسّس نفس الحزب، قد أدين من قبل المحكمة الابتدائيّة و محكمة الإستئناف بسنتين سجنا مع النفاذ العاجل و بغرامة مالية في قضيّة فساد و تحقيق فائدة دون وجه حقّ لنفسه و خدمة لنظام بن علي، و تابع أنه إزاء الشعور بالقلق على إحترام دولة القانون، و حرصا على مساءلة مؤسّسات الدولة لخدمة المصلحة العامّة و عملا بضرورة مكافحة الفساد و ثقافة الإفلات من العقاب، لجأ المدّعون إلى القضاء الإداريّ.

و تستند القضيّتان بالأساس إلى الدستور التونسي في توطئته و الفصول 10 و 15 و 72 بالإضافة إلى إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي صادقت عليها تونس سنة 2008، كما ترتكز إلى القانون الأساسي للإبلاغ عن الفساد و حماية المبلّغين إضافة إلى القانون الأساسي المتعلّق بالتصريح بالمكاسب و المصالح و بمكافحة الإثراء غير المشروع و تضارب المصالح، و تستند الدعوى إلى مطعن متعلق بالانحراف بالسلطة و الإجراءات، أي إستخدام صلاحيات السلطة العموميّة من أجل خدمة مصالح غريبة عن المصلحة العامة، و يُلزم هذا الإطار القانوني الدولة بمكافحة الفساد و يُطالب مؤسساتها بإتخاذ القرارات التّي تكون المصلحة العامة حافزا لها، مُسترشدة بمبدأ المساواة بين المواطنين أمام القانون، و رأى محررو البيان أن القرار الرئاسي موضوع النزاع تحرّكه المصالح الحزبية التي تتعارض مع هذه القوانين.

عن الصدى نـــت