الرئيسية / الأخبار / ديفيد هيرست: قطر و الكويت أنقذتا الأردن و ليست السعودية

ديفيد هيرست: قطر و الكويت أنقذتا الأردن و ليست السعودية

كشف الكاتب البريطاني الشهير «ديفيد هيرست»، أن قطر والكويت صاحبتا الفضل في إنقاذ الأردن، وليس السعودية التي حاولت الظهور في الصورة ليس أكثر وفي مقال نشره موقع «ميدل إيست آي»، أوضح أن مبلغ الـ2،5 مليار دولار التي أقرتها قمة مكة لصالح الأردن، كانت الكويت قد تعهدت بمعظمها بها بالفعل في إتصال هاتفي مع عاهل الأردن الملك «عبدالله الثاني».

وقال هيرست «ليست المملكة العربية السعودية من أنقذ إقتصاد الأردن المعتل، وإنما الكويت وقطر هما من أنقذاه» وتحدث «هيرست» عن وجود فراغ قيادي سعودي في المنطقة، مشيرا إلى الدور المستقل الذي باتت تلعبه كل من الكويت وقطر وأشار إلى أن السعودية «لم تهب لنجدة الأردن بحزمة مساعدات قيمتها 2،5 مليار دولار، رغم أن الملك سلمان بن عبدالعزيز رغب في أن يبدو الأمر كما لو أنه فعل ذلك، الذي حصل هو أن الملك سلمان حاول نسب الفضل لنفسه، رغم أن الكويت هي التي تعهدت بدفع المبلغ، وما نجم عن ذلك كان تسابقا من دول الخليج المتنافسة والمتخاصمة على دعم الأردن».

وأوضح أن «الملك عبدالله كان قد أرسل مبعوثا له إلى الكويت قبل أن تنفجر المظاهرات في الشوارع الأردنية إحتجاجا على ارتفاع الأسعار وعلى خطة لزيادة ضريبة الدخل، بحسب ما صرح به لموقع ميدل إيست آي مصدر مطلع مقرب من الديوان الملكي الأردني» ووفق «هيرست»، كانت «الطرقة الأخرى على باب الأردن من قطر، حيث اتصل أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بالملك عبدالله وعرض عليه دعما ماليا قطريا كبيرا، لم يجر الإعلان عن تلك المكالمة الهاتفية بناء على طلب الأردن، الذي كان ما يزال يأمل في أن تبادر المملكة العربية السعودية بشيء من طرفها».

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار، متحصّلة على شهادة الإختصاص في إستراتيجيا التسويق و الإشهار، و تشغل أيضا خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"