الرئيسية 10 الأخبار 10 حزب آفاق تونس: سنقدّم الأدلّة لإثبات صحّة الإتهامات ضد مهدي بن غربية

حزب آفاق تونس: سنقدّم الأدلّة لإثبات صحّة الإتهامات ضد مهدي بن غربية

قال رئيس المكتب السياسي لحزب آفاق تونس « كريم الهلالي » أن الاتهامات ضد وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان « المهدي بن غربية » ليست شخصية وأن الحزب سيقدم الأدلة لإثبات صحتها.

يذكر أنه في ظل ما يسمى الحرب على الفساد التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد عاد من جديد فتح  قضية مهدى بن غربية والخطوط التونسية  من قبل قيادى آفاق تونس.

وتعود اطوار القضية التي يتحدث عنها رئيس حزب افاق تونس ياسين ابراهيم الى سنة 2013، حيث قام الرئيس المدير العام للخطوط الجوية التونسية بإحالة التقرير المعد من طرف التفقدية العامة للشركة الى وكيل الجمهورية منذ اوت 2013، و وفق المعطيات التي يقدمها قادة افاق تونس فان شكاية تم ايداعها لدى وكيل الجمهورية في نفس السنة باعتبار ان شركة بن غربية تحيلت على الخطوط التونسية ثم تعهدت فرقة الأبحاث الإقتصادية بالبحث وقامت بسماع عديد الأعوان والإطارات بالشركة و اذن قاضي التحقيق بتاريخ 17 ماي 2017 بتعيين ثلاثة خبراء لتحديد قيمة الضرر المالي الحاصل للشركة وفق المعطيات المتوفرة.

هذا و نفى  الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان مهدي بن غربية هذه الاتهامات مشيرا انها مجرد افتراءات ، متحديّا ياسين ابراهيم بتقديم اثباتات على اتهاماته و يذكر أن  مهدي بن غربية كشف تورط ياسين إبراهيم  إبان اشرافه على وزارة التنمية والاستثمار في فضيحة تمس بالسيادة الوطنية التونسية وتتعلق بتعاقد بين وزارته وبنك ” لازار ” الفرنسي لإعداد المخطط الخماسي للتنمية.

و قد أكد بن غربية أن بحوزته وثيقة بتاريخ 1 اكتوبر 2015 تتعلق بتكليف وزارة التنمية التونسية للبنك الفرنسي “لازار” بإعداد المخطط الخماسي للتنمية واتهم وزيرَ التنمية ياسين ابراهيم بالكذب وبمغالطة النواب والشعب التونسي وبالمس من السيادة الوطنية .

و في دفاعه عن نفسه في جلسة بمجلس النواب في أواخر شهر نوفمبر 2015 أقر الوزير ياسين ابراهيم، بانه تم تكليف بنك أجنبي للمساعدة على تنفيذ وتسويق المشاريع التي يتضمنها المخطط الخماسي للتنمية 2016-2020 دون ان يتدخل في اعداد هذا المخطط.حسب زعمه.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت