رئيس وفد النظام السوري في جينيف: شروطنا في التفاوض هي فاتحة القرآن الجديدة و صدق الله العظيم فيها

رئيس وفد النظام السوري في جينيف: شروطنا في التفاوض هي فاتحة القرآن الجديدة و صدق الله العظيم فيها

قال رئيس وفد النظام السوري في مفاوضات جينيف 3  بشار الجعفري أن شروط وفدهم في التفاوض هي فاتحة القرآن الجديدة

وأضاف الجعفري : “احفظوها هذه.. لأنها فاتحة بالقرآن تبعنا”.

ولم يكتفِ الجعفري بالإساءة للقرآن الكريم، بل ذهب بعيدا عندما نسبه لله سبحانه وتعالى، عندما ختم قائلا: “صدق الله العظيم”.

وجاء قوله  قبل ساعات من انطلاق محادثات جنيف 3، بين النظام السوري وفصائل المعارضة السورية بقيادة المبعوث الأممي  ستيفان دي ميستورا.

وقد لاقت تصريحات الجعفري استهجانا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ورأوا فيها إساءة للإسلام والقرآن .

وأجمع النشطاء على قول  إن” بشار الجعفري والنظام الذي يمثله، لم يكتفوا بتدمير سوريا، وتشريد شعبها، وتسليمها لإيران وروسيا، بل إنهم جاءوا بفاتحة وقرآن جديدين” .

من جهته، علّق الإعلامي السوري فيصل القاسم في تدوينة له عبر صفحته على فيسبوك، قائلاً إن “الجعفري حاول أن يسخر من القرآن الكريم كي يظهر أمام الإعلام الغربي بأنه ملحد، مما يجعله محبوباً في نظر وسائل الإعلام الغربية”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: