الرئيسية / الأخبار / راشد الخياري يؤكد: مديرة مدرسة النور بحي السلتان مارست عبر علاقاتها ضغطا رهيبا لمنع بث شهادات تُدينها في برنامج “ديما لاباس”

راشد الخياري يؤكد: مديرة مدرسة النور بحي السلتان مارست عبر علاقاتها ضغطا رهيبا لمنع بث شهادات تُدينها في برنامج “ديما لاباس”

أكد مدير موقع “الصدى” الإخباري الصحفي “راشد الخياري” أنه وقع بالفعل صنصرة شهادات صادمة في برنامج “ديما لاباس” الذي بثته قناة “التاسعة” ليلة أمس تعود لولي و مربية و لإدارية من مدرسة النور بحي السلتان، تؤكد تورط مديرة المدرسة المذكورة في التستر على جرائم مفاحشة أطفال تلاميذ على مدار سنتين من قبل معلم يدعى حسونة الشايب.

و أضاف الخياري قائلا “في موقع الصدى كيف نخدمو تحقيق صحفي بالتعاون مع أي قناة تلفزية يمس من هيبة مسؤول فاسد (صاحبة مركز التوحد خلال شهر فيفري 2018 و مديرة مدرسة النور حي السلتان في شهر مارس 2019)، لازمنا ما نعلنوش عليه مسبقا للرأي العام و نمتنع عن بثه حتى في الإشهار الذي يسبق البرنامج التلفزي و إلا مارس هؤلاء نفوذهم و إستخدموا علاقاتهم لمنع وصول الحقيقة لكل التونسيين، و مع ذلك سنوصل كامل الحقيقة للشعب التونسي”.

و أشار الخياري إلى أن مديرة المدرسة التي تُدعى “راضية الكامل” حاولت خلال الأيام الأخيرة التي سبقت بث برنامج “ديما لاباس” على قناة “التاسعة” منع ظهور الشهادات الصادمة التي تفضح جريمة تسترها على مفاحشة العشرات من الأطفال داخل الوكر المدرسي الذي تُديره، مستغلة في ذلك شبكة من العلاقات النافذة في هذا الشأن مكّنتها بالفعل من “الصنصرة” و ذلك في محاولة يائسة منها لمنع وصول الفضيحة للرأي العام التونسي، داعيا كل من وزارة التربية و النيابة العمومية لعزلها من منصبها و محاسبتها فورا.

جانب من الشهادات الصادمة و التي تدين مديرة المدرسة

عن الصدى نـــت