الرئيسية » رد قطر على عرض السعودية تقديم مساعدات لها
الأخبار الأخبار العالمية

رد قطر على عرض السعودية تقديم مساعدات لها

قالت وزارة الخارجية السعودية إن المملكة على استعداد لإرسال المساعدات الغذائية والطبية لقطر، إن احتاجت ذلك، وذلك على لسان الوزير عادل الجبير في لقاء جمعه مع وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون.
وردا على تصريحات الجبير، قال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية القطرية، إن السلطات اتخذت كافة الإجراءات اللازمة ووفرت جميع احتياجاتها من المواد الغذائية وغيرها منذ وقت سابق ووفق استراتيجية وخطط الدولة في هذا الشأن.
وأضاف أن الدولة “لا تحتاج إلى إغاثة غذائية أو دوائية بل ما زالت تقدم المساعدات إلى المناطق المنكوبة انطلاقاً من مبادئها الراسخة لمد يد العون للإنسانية جمعاء”.
وقال وزير الاقتصاد القطري في مقابلة مع قناة الجزيرة الإنجليزية إن بلاده سيكون بمقدورها الحفاظ على مستوى المعيشة المرتفع لسكانها رغم قطع بعض الدول العربية العلاقات الدبلوماسية والتجارية وخطوط السفر معها الأسبوع الماضي.
وأبلغ وزير الاقتصاد أحمد بن جاسم آل ثاني القناة أيضا أن قطر لديها احتياطيات من المواد الأولية الضرورية لمشروعات التشييد الرئيسية تكفي لمدة عام وفقا لتغريدة نشرها الصحفي الذي أجرى المقابلة على موقع “تويتر”.
وقال محافظ مصرف قطر المركزي الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني في بيان بثته وكالة الأنباء القطرية اليوم الاثنين إن القطاع المصرفي القطري يعمل بشكل طبيعي وإنه لا يوجد تعطل للمعاملات المحلية أو الأجنبية.
وعلى الصعيد الشعبي شنّ ناشطون قطريون عبر وسائل التواصل الاجتماعي هجوما لاذعا على وزير الخارجية السعودي عادل الجبيرواعتبر الناشطون أن “هذا التصريح يحمل بين طياته الكثير من معاني الإساءة لقطر والقطريين، وعلى الجبير أن يعرف معنى الكلام الذي يتفوه به”، و”إذا كانت هناك أزمة سياسية بين بعض دول المجلس وقطر فهذا لا يعطيه الحق بتجاوز القيم والأخلاق”.

واستهجن القطريون ما ورد على لسان الجبير عبر وسم #قطر_لا_تحتاج_مساعداتك، ولسان حالهم يقول إن الشعب القطري بغنى عن المساعدات السعودية، وإن قطر هي التي تفتخر بعطاء جمعياتها الخيرية ومساعدة المحتاجين ومد يد العون لهم.

وفي السياق ذاته طالب آخرون بوجوب اعتذار الجبير من قطر وشعبها لما صدر منه على وسم #اعتذار_الجبير_لقطر، وذلك لما حمله تصريحه من معانٍ خارج نطاق اللياقة الدبلوماسية والروابط الأخوية والاحترام، بحسب وصفهم.

المصدر :  الجزيرة + عربي21

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: