الرئيسية / الأخبار / رضا بالحاج يندد بقرار غلق قناة الزيتونة و يفيد ” هذا قرار العار و الأخطر من الظلم هو تقنين الظلم”

رضا بالحاج يندد بقرار غلق قناة الزيتونة و يفيد ” هذا قرار العار و الأخطر من الظلم هو تقنين الظلم”

في مداخلة هاتفية له على قناة الزيتونة أفاد رضا بالحاج الناطق الرسمي لحزب التحرير أن ” قرار غلق قناة الزيتونة هو قرار العار و أن الأخطر من الظلم هو تقنين الظلم ..إن الزيتونة رغم امكانياتها البسيطة قد وصلت إلى نقطة حساسة في ملامسة مشاغل الناس من خلال برامجها و المواضيع المطروحة من مثل بالمرصاد و غيرها و هذا ما يجعل أمر الزيتونة أمرا منظورا فيه ”

و أضاف  أن هناك مفارقة عجيبة في التعامل بين الوسائل الإعلامية التي تقدم ما يستنكره حتى المواطن العادي و التي تدخل “تحت مظلة العفو العام” و الأخرى التي يجب أن تغلق أو تحجر لمجرد تعاطيها لقضايا تمس مصالح معينة و مشاكل العباد الحقيقة , و في إشارة لسياسة الكيل بمكيالين أشار الناطق الرسمي لتعامل السلطات المعنية مع حادثة تشارلي ابدو و مع الدعم الذي عرفته جهات إعلامية داعمة للمجلة مقابل تعاطي السلطات المعنية مع ” كل صوت حق حر يقارب مسار الثورة في تونس”

و في النهاية ختم بالحاج مداخلته ب : ” هذا صوت أرفعه لأقول إن ما يحصل مظلمة و إن هذه المنظومة السياسية الدكتاتورية تستنزف نفسها ” . 

 

أترك تعليقا

تعليقات

عن أماني بوزيد

أماني بوزيد عضو إدارة التحرير بموقع الصدى من مواليد جوان 1991، أصيلة ولاية سوسة، طالبة هندسة إختصاص إعلامية، متحصّلة على عدة شهادات في مجال التنمية البشرية “قوة التفكير، القيادة السياسية”