الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / رفضا لتدخل فرنسا في الشأن التربوي: المعلّمون بالقصرين يقاطعون اِختبار الفرنسية 

رفضا لتدخل فرنسا في الشأن التربوي: المعلّمون بالقصرين يقاطعون اِختبار الفرنسية 

أكد عضو النقابة الأساسية للتعليم الأساسي عز الدين مروشي، اليوم الإثنين 12 فيفري 2018، أن نسبة مقاطعة المعلمين النواب و المعلمين الوقتيين بولاية القصرين لإجتياز المرحلة الأولى من إختبار مادة الفرنسية الذي أقرته وزارة التربية بالشراكة مع المعهد الفرنسي، وصل إلى 100 بالمائة.

و أكد ذات المصدر أن “مقاطعة هذا الإختبار الذي كان من المقرر إجراؤه، صباح اليوم الإثنين 12 فيفري 2018، بفضاء المركز الجهوي للتربية و التكوين المستمر بالقصرين المدينة، يأتي تنفيذا لقرار الجامعة العامة للتعليم الأساسي و رفضا لتدخل المعهد الفرنسي في الشأن التربوي الوطني”، معتبرا أن هذا التكوين إهانة للشهادة الوطنية و للمنظومة التربوية التونسية ككل و تدخلا في الشأن الوطني”.

و طالب ذات المصدر الوزارة بضرورة فتح حوار جذري حول وضعية المدرسة العمومية التونسية خاصة و أن ربع مواردها البشرية نواب يعملون في ظروف قاسية مع إقرار برامج تكوينية شاملة مبنية على أسس سليمة و واضحة وفق حاجيات المعلمين تشرف عليها الوزارة دون سواها.

و ذكر أن “المعلمين النواب و المعلمين الوقتيين بالقصرين المعنيين بإختبار مادة الفرنسية، نفذوا صباح اليوم الإثنين، وقفة إحتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية و التكوين المستمر، رفقة ممثلي النقابة الأساسية للتعليم الأساسي و الفرع الجامعي للتعليم الأساسي، رفعوا خلالها شعارات تؤكد رفضهم القاطع لهذا الإختبار المسقط من طرف المعهد الفرنسي و بمقاطعته”.

يذكر أن وزارة التربية كانت قد دعت المعلمين النواب و الأعوان الوقتيين إلى إجتياز إختبار في المادة الفرنسية تحت إشراف المعهد الفرنسي الشيء الذي رفضته الجامعة العامة للتعليم الأساسي و كافة النقابات الأساسية و الجهوية.

نسمة

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت