الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / رويترز تفضح عملية نهب الفوسفاط التونسي

رويترز تفضح عملية نهب الفوسفاط التونسي

أفادت “رويترز” بأن نحو 12 ألف موظف تصرف لهم شركة فوسفاط قفصة المملوكة للدولة رواتب دون أن يؤدوا أي عمل، بعد أن انتدبتهم للقيام بأعمال بيئية ضمن “شركة البيئة” التابعة لها في إطار خطط لامتصاص بطالة منطقة الحوض المنجمي الغنية بالفوسفاط، و أضافت ” رويترز” أن الشركة تصرف ما يقارب 180 مليون دولار على كتلة أجور موظفيها سنويا، من بينها حوالي 70 مليون دولار مخصصة لعمال البيئة الذين لا يقومون بأي عمل، وفقا للأرقام الرسمية.

وكشفت “رويترز” عن شبهات فساد تتعلق بنقل الفوسفاط وعمليات الشراء والانتدابات العشوائية والمناظرات، وتصل إلى شراء بعض قطع الغيار غير الصالحة، وقال القاضي محمد علي البرهومي المتحدث باسم محكمة قفصة لرويترز إن القضاء فتح تحقيقا بشأن موظفين في الشركة بشبهة فساد مضيفا أن مراقب حسابات الشركة قدم تقريرا أظهر خروقات في صفقة قطع غيار شاحنات كمية منها غير صالحة للاستعمال بقيمة مليون دينار”.

وأوضح تقرير “رويترز” أن بعض أصحاب النفوذ المالي والسياسي يسيطرون على نقل الفوسفاط بالشاحنات ومن بين ذلك ما قام به كاتب الدولة للطاقة هاشم الحميدي من طلب رشوة من رجل أعمال عراقي مقابل تمكينه من الحصول على الفوسفاط والأسمدة بأسعار زهيدة، و في مقر شركة الفوسفاط بالمتلوي التي زارها فريق “رويتر”، يغطي الغبار بعض القاطرات التي اقتنتها الشركة بملايين الدولارات منذ نحو أربع سنوات ولكنها لم تُستعمل حتى الآن وقال موظفان بالشركة طلبا عدم ذكر اسميهما إن هذه الصفقة من ضمن الصفقات التي تكتنفها شبهات فساد، هذا و يقول معز، أحد سكان المتلوي، لفريق رويترز قبل مغادرة البلدة “انظروا حال المتلوي التي توفر ثروة بمليارات الدولارات للبلاد لا تجن سوى الأوساخ والأمراض لأهاليها ولا يستفيد منها إلا الفاسدين.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة التحرير