الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / زلزال القيروان المحتمل: الرصد الجوي يقلب المعطيات و يكشف حقائق مدوية

زلزال القيروان المحتمل: الرصد الجوي يقلب المعطيات و يكشف حقائق مدوية

نشر المعهد الوطني للرصد الجوي توضيحا بخصوص حدوث الزلزال المدمر و الغازات المنبثقة من باطن الأرض في القيروان، جاء فيه “تسجل محطات رصد الزلازل التابعة للمعهد الوطني رجات أرضية متفاوتة القوة على إمتداد فترات زمنية متباعدة و لم يسجل بالفترة الزمنية الممتدة إلى الخمس سنوات الأخيرة رجات تجاوزت قوتها 5،5 درجة على سلم ريشتر و ذلك بمختلف المناطق النشطة زلزاليا بتونس، و تجدر الإشارة إلى أن التوقع بحدوث الزلازل لا يزال في طور البحوث النظرية و لا يوجد بالعالم حاليا طرق و أجهزة معتمدة للتوقع بحدوث الرجات الأرضية”.

و أضاف المعهد “و حول ما ورد بصفحات التواصل الإجتماعي في شأن علاقة إنبثاق غازات الرادون بالزلازل و الذي إعتبره البعض بمثابة مؤشر على حدوث زلزال مدمر فإنه لا يرتكز على أسس علمية و تجريبية واضحة و صحيحة و لا يزال في طور البحوث النظرية، و أن النشاط الزلزالي هو نشاط مستمر عبر الزمن و عادي و مرتبط أساسا بنشاط الصدوع الحديثة و هذا بالنسبة لتونس غير ممكن، حيث أن تراب البلاد يقع جغرافيا بعيدا عن حدود الصفائح التكتونية خلافا لما هو الحال بإيطاليا أو الجزائر أو اليونان”.

عن دنيا العكاري

مدونة و إعلامية تونسية، عضوة هيئة تحرير موقع الصدى.نت الإخباري، مشرفة في عدد من الصفحات الثورية التونسية و ناشطة جمعياتية متحصلة على الإجازة في اللغة و الآداب العربية و باحثة ماجستير في إختصاص الحضارة