الرئيسية / الأخبار / سعيا منه لإرضاء الغرب: الشاهد يفتخر في البرلمان الأوروبي بما يلي

سعيا منه لإرضاء الغرب: الشاهد يفتخر في البرلمان الأوروبي بما يلي

اعتبر رئيس الحكومة يوسف الشاهد في البرلمان الأوروبي ببروكسيل الثلاثاء 24 أفريل 2018 ، ان تونس نجحت في الانتقال السياسي وفي ارساء مؤسسات فاعلة وقوية ودائمة مشددا على أن “تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين التونسيات من الزواج بغير المسلم وتكريس استقلال القضاء، تُعتبر مسائل تترجم مدى تطور تونس ما بعد الثورة”.

يذكر أن الباجي قائد السبسي قد أعلن يوم 13 أوت 2017 بمناسبة الاحتفال بما يسمى عيد المرأة عن قرارات تبيح المساوة في الإرث بين الرجل والمرأة وزواج المسلمة بغير المسلم وإعطاء المرأة لقبها لأبنائها.

ولاقى قرار السبسي موجة انتقادات واسعة في تونس و رأى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أن هذا المخطط الخطير يعمل على تحطيم روابط الأسرة التونسية وتقسيم أفرادها بين موافق لهذه المقترحات وبين رافض لها مما قد يؤدي إلى مزيد من العنف والعنف المضاد وازدياد حالات الطلاق وحتى الاقتتال بين الأخوة  وذلك عند تمسك الأخت بأخذ نصيب في الإرث مثل أخيها ورفضه هو وتمسكه بما جاء في أحكام الإسلام  أو عند تمسك الأب بعدم منح زوجته لقبها لأبنائها وإصرارها هي على ذلك أو عنجد رفض الآباء زواج بناتهم بغير المسلم وإصرار بعضهن على ذلك.

ورأى خبراء أن الإصرار على إقرار منح الأم لقبها لأبنائها هو تشجيع على الزنا و على الولادة خارج إطار الزواج وهو ما سيؤدي بالمجتمع إلى الانحدار نحو مجتمع جاهلي لا قيم تضبط ممارساته ولا عقيدة ولا أخلاق.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت