الرئيسية » سيدي بوزيد: منع الصحفيين من تغطية جنازة الملازم مجدي حجلاوي
أخبار الجهات الأخبار

سيدي بوزيد: منع الصحفيين من تغطية جنازة الملازم مجدي حجلاوي

أفادت وكالة تونس إفريقيا للأنباء أن عددا من الأمنيين و المواطنين المشاركين في جنازة الملازم “مجدي حجلاوي”، اليوم الأحد 25 جوان 2017 قاموا بمنع الصحفيين من تغطية موكب الجنازة، و رفضوا الإدلاء بتصريحات للإعلام و دفعوا وزير الداخلية الهادي مجدوب إلى المغادرة دون التحدث إلى الإعلاميين.

وأضافت الوكالة أن أهالي الملازم الحجلاوي وممثلين عن نقابات الأمن عبروا عن استيائهم من التعاطي الإعلامي تجاه الحادثة ورفضوا حضور ممثّلي وسائل الاعلام والإدلاء بتصريحات صحفيّة حول الحادثة.

يذكر أن خلافا نشب يوم 22 جوان الجاري بالسوق الأسبوعية بمعتمدية بئر الحفي من ولاية “سيدي بوزيد” بين عدد من متساكني الفراشيش و أولاد يوسف حرشان مما أسفر عنه مقتل شاب بطعنة سكين على مستوى الظهر من قبل شاب آخر.

و على إثر مقتل الشاب عمد اهله إلى مهاجمة مناول على ملك عرض “الفراشيش” بمعتمدية بئر الحفي و إضرام النار فيها كردة فعل، و أدى تدخل قوات الأمن أثناء تفريق المتخاصمين إلى إصابة 4 أعوان منهم بحروق في أماكن مختلفة بأجسادهم، من بينهم الملازم مجدي الحجلاوي الذي بلغت حروقه الدرجة الثالثة وتمّ نقله إلى مركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس ووضعه تحت العناية المركزة.

وأفادت وزارة الداخلية في بيان لها، أنه تم تسجيل هذه الإصابات جرّاء إلقاء المحتجين للقوارير الحارقة “مولوتوف” على السيارات الأمنية، كما تعرض عونان آخران إلى جروح متفاوتة الخطورة جرّاء إصابتهما بالمقذوفات الصلبة والحجارة.

وأشارت الوزارة إلى أنه تمّ حرق سيارة إدارية أمنية موضوعة على ذمة مركز الأمن الوطني ببئر الحفي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: