الرئيسية » سيد الرئيس : الشعب ليس النهضة..بقلم حمادي الغربي
سياسة و فكر مقالات

سيد الرئيس : الشعب ليس النهضة..بقلم حمادي الغربي

رغم خطورة التصريح الذي أدلى به فريد الباجي الذي عينه السبسي كمسؤول ديني في نداء تونس و منع النهضة من الجمع بين السياسي و الدعوي . فإن التصريح يعتبر قنبلة ستهز قيادة النهضة قبل قواعدها و إن كان كثيرا من الأسلاميين حذروا من مكر السبسي و خداعه و كاتب المقال أحدهم لانه و قد سبق أن قام بنفس السيناريو مع اليسار التونسي الذي استعان به في اسقاط حكومة الترويكا و بعد أن فرغت له الساحة و اطمئن للسلطة التي جاءته من دون عناء يذكر فرمى باليسار على الرصيف و احتضن النهضة و هي جريحة .

 

و عمل الثعلب العجوز طيلة فترة توافقه مع النهضة على اضعافها و تصغير حجمها و نهشها من الداخل و ذلك ما يقصد به السبسي لما قال:” لا نلتجئ الى الاسلوب المصري للتخلص من النهضة و لكن نستعمل المادة الشخمة ” و يعني يستعمل الذكاء و الحكمة و المكر . صحيح أن التصريح في قمة الخطورة و الخيانة السياسية و الغدر و جاء الدور على النهضة كما كان على اليسار و هذا أمر مفروغ منه فتاريخ السبسي مليء بالمفاجآت و التعامل مع الاستعمار و التزوير و كما يقول المثل التونسي ” إلي خلا عادته خلا سعادته ” و المثل الآخر يقول ” الحجر تذوب و السبسي لا يتوب ” و لكن في الوقت الذي يخون فيه السبسي العهد و الميثاق و يستغل سذاجة و طيبة النهضة و حسن نيتها التي لا يوجد لها عنوانا و لا مكانا في المادة الشخمة متاع السبسي غير أنه ضرب الثعلب العجوز عصفورين بحجر واحد ، فالعصفور الاول هو النهضة المبتدئة في العمل السياسي … و العصفورالثاني المولود الجديد الذي قضى عليه السبسي بعد تسريبه للفيديو كرسالة للمجتمع الدولي و بعض دول الخليج و من في الداخل ليقول : أنه الأقدر و الأفضل لانقاذ تونس من الاخوانجية و أنه يقدر على اداء المهمة بأقل التكاليف و بدون دماء و ما جبهة الانقاذ الا أطفال شوارع مراهقين لا يفقهون السياسة فأنا ابوهم و سيدهم .

 

و لكن ما يعنيني في هذه الطلة أن هنالك عصفور ثالث يعمل السبسي على ضربه و هو بحجم الصقر ألا وهو وعي الشعب و ثورته لانه يدرك ان الشعب اذا انتفض لا تنفع معه المادة الشخمة و لا نقض العهود فهو قادر على قلب الموازين برمتها و لقد اثبت ذلك حينما ثار على المخلوع و الطرابلسية لذلك يأتي تسريب الفيديو لتحويل وجهة نظر الشعب و اهتماماته من النفط و الغاز الى مكر السياسة و ألاعيبها . و لست هنا بتهميش او تصغير شهادة فريد الباجي و لكن لا نسقط في فخ السبسي و نترك له الثروات الطبيعية التي هو و اتباعه و اعوانه يأكلون منها و يدعمون سلطتهم و عبرها يحكموننا و يذلولنا . لذلك أحسن جواب على الفيديو المزلزل أن توحد القوى الثورية الوطنية جهودها و تفعل الدستور الذي يقر بملكية الشعب للثروات الطبيعية و تطالب بالشفافية و حقها و نصيبها من خيرات الله التي أهابها لسكان هذه البقعة و الارض التي تسمى تونس : فالارض لساكنيها .

وينو البترول

وينو الغاز وينو الرخام

وينو الذهب

وينو …. وينو … وينو …

حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: