الرئيسية / الأخبار / شركة “NSO” الإسرائيلية تتبرأ من الإمارات بعد فضيحة التجسس على أمير دولة قطر

شركة “NSO” الإسرائيلية تتبرأ من الإمارات بعد فضيحة التجسس على أمير دولة قطر

أكدت شركة “إن إس أو” الإسرائيلية أنها تبيع برنامجها بشرط إستخدامه فقط ضد الإجرام و الإرهاب، و قد تنصلت من المسؤولية في حالات إستخدامه المفترض لإنتهاك الحقوق المدنية في إشارة للفضيحة الإماراتية و ما ترتب عليها و نفت “إن إس أو” علمها بما يقوم به زبائنها فور حصولهم على البرنامج، قائلة إنها تبيعه فقط للحكومات و التي توافق على إستخدامه حصراً ضد المجرمين و لكنها لا تتابع ما يجري بعد ذلك.

و لكن الوثائق المسربة تنفي إدعاءات الشركة المتكررة و تحملها جزء من المسؤولية و كانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد كشفت عن تعاقد أجهزة الأمن الإماراتية مع شركات أمنية إسرائيلية لإختراق أجهزة الهواتف الذكية بهدف التجسس على مسؤولين قطريين و في مقدّمتهم أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إضافة إلى التنصت على عدد من السياسيين و الصحفيين و شخصيات معارضة و مثقفة.

و على الرغم من أن دولة الإمارات لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، إلا أن الطرفين تربطهما علاقة تعاون أمني وثيقة، كما كشفت الوثائق التي إطلعت عليها الصحيفة الأميركية و برنامج التجسس على الهواتف المحمولة الذي طورته شركة “إن إس أو” الأمنية الإسرائيلية يُستخدم كسلاح من قبل إسرائيل، و عليه لا يمكن للشركة أن تبيعه للإمارات من دون موافقة وزير الدفاع الإسرائيلي.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت