الرئيسية / الأخبار / شكوى في مجلس الأمن للمطالبة بطرد القوات الإماراتية من اليمن

شكوى في مجلس الأمن للمطالبة بطرد القوات الإماراتية من اليمن

قال مسؤول يمني كبير، إن الحكومة اليمنية تدرس اتخاذ إجراء غير مسبوق على المستوى الدولي ضد الإمارات، على خلفية أزمة جزيرة سقطرى.

وبحسب وكالة “أسوشيتد برس”، قال المسؤول إن الحكومة اليمنية تدرس بعث شكوى إلى مجلس الأمن الدولي تطلب فيها “بطرد الإمارات العربية المتحدة من اليمن”، مضيفا أن “التحالف مع الإمارات يقترب من نهايته بعد أن نشرت قواتها في جزيرة يمنية دون التشاور المسبق مع الحكومة اليمنية المنفية”.

وخلال الأيام القليلة الماضية، قامت الإمارات بنشر حوالي 300 جندي، بالإضافة إلى الدبابات والمدفعية، في جزيرة سقطرى، التي تعترف بها اليونسكو كموقع للتراث العالمي، مما يزيد التوتر بين الحلفاء.

وكانت مصادر محلية، قد كشفت اليومين الماضيين عن وصول قوة إماراتية ضخمة إلى جزيرة سقطرى بشكل مفاجئ بدون إذن من الحكومة اليمنية، وقامت باحتلال مطار الجزيرة والموانئ ومقر الحكومة بالدبابات والعربات العسكرية المدرعة والأسلحة الثقيلة وطردت القوات اليمنية منها و أنشأت رحلات جوية مباشرة من أبو ظبي إلى سقطرى.

وأضافت المصادر أن القوات الإماراتية وضعت رئيس الحكومة اليمني تحت (الإقامة الجبرية) في المنطقة التي يتواجد فيها مع أعضاء حكومته في جزيرة سقطرى، ومنعته من أي تحرك الا بعد أخذ الإذن منها والسماح له بذلك.

إيماسك

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت