الرئيسية / الأخبار / شكوى قطرية لمجلس الأمن إثر “إختراق” طائرة عسكرية إماراتية لأجوائها

شكوى قطرية لمجلس الأمن إثر “إختراق” طائرة عسكرية إماراتية لأجوائها

إتهمت قطر، الخميس، الإمارات بـ”إختراق” مجالها الجوي عبر إحدى طائراتها العسكرية يوم 4 مارس الجاري، جاء هذا في رسالة وجهتها الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة، لكل من أنطونيو غوتيريش، أمين عام المنظمة الأممية، و كاريل فإن أوستريم، رئيس مجلس الأمن الدولي، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

و ذكرت آل ثاني، في رسالتها أن “طائرة نقل عسكرية إماراتية من نوع 35 CN إخترقت المجال الجوي لدولة قطر يوم الأحد 4 مارس الجاري” و إعتبرت الرسالة هذه الحادثة “خرقًا خطيرًا يشكل إنتهاكا خطيرا و صارخا للقانون الدولي”.

و حذرت من أن “إستمرار إنتهاكات الإمارات المتكررة للسيادة القطرية و محاولاتها لإفتعال حوادث من شأنها زيادة التوتر في المنطقة و دون إعتبار لأمنها و إستقرارها، مما سيكون له نتائج وخيمة على أمن و إستقرار المنطقة” و جددت قطر مطالبتها للأمم المتحدة “بإتخاذ ما يلزم، بموجب الميثاق، لحفظ السلم و الأمن الدوليين و وضع حد للإنتهاكات الإماراتية المتكررة و المغرضة”.

و أكدت الدوحة على أنها “واصلت سياسة ضبط النفس تجاه الممارسات غير المسؤولة و الإستفزازية من قبل الإمارات” و شددت على أنها “تدين بشدة أي خرق لسيادتها و سلامتها الإقليمية، و أنها تحتفظ بالحق في الرد على أي إنتهاكات، و لن تتردد في اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية سيادتها و للدفاع عن حدودها و مجالها الجوي و البحري و أمنها القومي، وفقاً للقوانين و الضوابط الدولية”.

و بالإعلان الأخير تكون قطر قد تقدمت بشكاوى للأمم المتحدة على خلفية حدوث 5 خروقات جوية إماراتية خلال الأشهر الأخيرة و سبق أن تبادلت قطر و الإمارات الاتهامات بشأن إختراق الأجواء و إعتراض الطائرات و تأتي هذه الحوادث في ظل أزمة خليجية بدأت في 5 جوان الماضي، حين قطعت كل من السعودية و الإمارات و البحرين و مصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بدعوى دعمها للإرهاب، و هو ما تنفيه الدوحة.

القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

عن أبو حيدر