الرئيسية » صادم/ شبكة دعارة ببن عروس تستغل القاصرات بمبالغ 30 و 50 دينارا للساعتين، ولن تصدقوا هوية من تديرها!
الأخبار الأخبار الوطنية

صادم/ شبكة دعارة ببن عروس تستغل القاصرات بمبالغ 30 و 50 دينارا للساعتين، ولن تصدقوا هوية من تديرها!

وردت معلومات على وحدات الحرس الوطني ببن عروس مفادها وجود شخص ملقى على الارض يحمل آثار عنف شديد بجهة البساتين ببومهل فتحولت وحدات الحرس الوطني على عين المكان اين تم العثور على شخص يبلغ من العمر 34 سنة مهنته وكيل بشركة وهو متزوج ويحمل آثار عنف عديدة على كامل جسمه..

وبالتحري معه تبين انه تعرض للاعتداء بالعنف الشديد من اشقاء فتاة تبلغ من العمر 19 سنة قاطنة بالجهة على خلفية ربطه علاقة معها اسفرت عن افتضاض بكارتها..

وبجلب المعنية لفرقة الابحاث والتفتيش بالحرس الوطني ببن عروس ذكرت انها تعرفت على المعني بالامر منذ فترة قصيرة تولى على اثرها استدراجها الى استوديو بالمنطقة وتهديدها ومواقعتها غصبا وبقيت على اتصال به ليتولى صحبها الى طبيب بجهة حمام الانف لرتق بكارتها بعد ان وعدها بالزواج بعد الطلاق من زوجته مضيفة انها تعرضت للاعتداء بالعنف الشديد من قبله بواسطة عصا مما جعلها تعلم افراد عائلتها..

ووفق ما نشرته الصريح في عددها الصادر يوم الثلاثاء فقد تحولت على اثر ذلك وحدات الحرس الوطني الى الاستوديو المذكور حيث تمكنت من جلب فتاة وهي احدى صديقات الفتاة المتضررة الى الاستوديو للتحري في الواقعة من جديد، مشيرة الى ان الاستوديو كان مغلقا الا ان اضواءه مشتعلة واثر طرق الباب امتنع من بداخله عن فتحه وبمداهمة المنزل تم العثور بداخله على شاب وفتاة ارتبكا حيث اعترف الشاب انه تولى تسويغ الاستوديو لمدة ساعتين بمبلغ 30 دينارا..
هوية صاحبة الاستوديو..

ووفق الصريح فقد ادلى الشاب المذكور باسم صاحبة الاستوديو التي تبلغ من العمر 55 سنة مطلقة وموظفة عمومية “كاتبة مساعدة باحدى المحاكم” حيث تبين انها تقوم بكراء الاستوديو بمبالغ مالية هذا كما انها تقطن بدورها باستوديو ملاصق للاستوديو الذي تقوم بكرائه لمن يريد قضاء وقت مع صديقته..
مداهمة الاستوديو..

هذا وتبين ان المعنية تتولى استغلال المحلين للدعارة مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 30 و50 دينارا وقد اذنت النيابة العمومية ببن عروس بإحالة جميع الموقوفين وعددهم 5 على الادارة الفرعية لمكافحة الاجرام للحرس الوطني ببن عروس التي تولت التحري معهم والاحتفاظ بهم..

ام تونيزيا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: