الرئيسية / الأخبار / صبيانية “بن سلمان” تحاصر 7 آلاف طالب سعودي في كندا و تضع الحجاج الكنديين في ورطة

صبيانية “بن سلمان” تحاصر 7 آلاف طالب سعودي في كندا و تضع الحجاج الكنديين في ورطة

لا زالت الأزمة التي إفتعلتها السعودية مع كندا، حديث وسائل الإعلام العربية و الغربية، لا سيما مع التصعيد في تصريحات المسؤولين السعوديين و رفضهم ما أسموه “التدخل في شؤون بلادهم”، في إشارةٍ إلى دعوة وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، الرياض إلى الإفراج عمّن سمتهم “نشطاء المجتمع المدني” تم توقيفهم في المملكة و في هذا الإطار، تلقي الأزمة الدبلوماسية بين السعودية و كندا بظلالها على حوالي سبعة آلاف طالب سعودي في الجامعات الكندية حول مستقبلهم، و هناك توقعات بأن يستمر التوتر في العلاقات بين البلدين لسنوات، كما أن أصداء الأزمة ستبقى فترة طويلة مستقبلا.

و هذا تماما ما ورد بصحيفة وول ستريت جورنال و موقع ذا ناشونال إنترست الأميركيين، إذ قالت الأولى إن كثيرا من الطلاب السعوديين مصابون بالصدمة نظرا إلى أن بعضهم ظل يدرس و يعيش بكندا لسنوات و أضافت وول ستريت جورنال أنه و رغم تأكيد وزير التعليم السعودي أحمد العيسى حرص الدولة على المستقبل الأكاديمي للجميع و تعهده بالنظر في كل حالة بمفردها إذا استدعى الأمر ذلك فإن أغلب هؤلاء الطلاب يخشون من إعادة ما درسوه بدولة أخرى.

كما ذكرت وسائل إعلام كندية أن مئات الحجاج المسلمين الكنديين يسارعون حاليا لمعرفة الطريقة التي سيعودون بها من الديار المقدسة عقب إعلان الخطوط الجوية السعودية وقف رحلاتها من و إلى أوتاوا، و ذلك نتيجة الأزمة الدبلوماسية الحالية بين الرياض و أوتاوا و دعا المجلس الوطني للمسلمين الكنديين المسافرين على متن الخطوط السعودية بتاريخ العودة بعد 13 أوت الحالي إلى الإتصال بالشركة السعودية، أو وكيل أسفارها لتقييم الخيارات البديلة للسفر ذهابا و إيابا قبل مغادرة كندا.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت