الرئيسية / الأخبار / صحف سعودية تكشف عن مخطط “قناة سلوى البحرية” لفصل قطر عن الجزيرة العربية

صحف سعودية تكشف عن مخطط “قناة سلوى البحرية” لفصل قطر عن الجزيرة العربية

أثار إعلان وسائل إعلامية سعودية مقربة من الجهات الرسمية وجود مخطط لشق قناة مائية على طول الحدود مع قطر بعمق 1 كيلو متر داخل الأراضي السعودية و بطول 60 كيلومترا تساؤلات حول مدى واقعية هذا التوجه و حاجة السعودية له و مشروعيته وفقا للقانون الدولي.

و أعلنت صحيفتا سبق و الرياض السعوديتين عن تفاصيل المشروع و قالت إن من أهدافه تحويل قطر إلى “جزيرة” و إطالة مسافة الساحل الشرقي للمملكة فضلا عن إنشاء مشاريع سياحية و منتجعات على طول الساحل الجديد.

و قالت “سبق” إن المشروع سيحمل اسم “قناة سلوى البحرية” و هو بانتظار الموافقة الرسمية للبدء بتنفيذه بكلفة تصل إلى 2،8 مليار دولار و بمدة زمنية تبلغ 12 شهر ليكون جاهزا.

و إنقسم المغردون بين ساخر من المشروع و محذر منه في الوقت ذاته خاصة أنه يقوم على فصل جزء بري من الجزيرة العربية و تحويله إلى جزيرة تحيط بها المياه من كافة الإتجاهات و يحرم قطر من المنفذ البري الوحيد.

و رأى المحلل السياسي عامر مشموش أن طرح المشروع يعد نوعا من “ممارسة الضغط على قطر بعد فشل الاتصالات والمساعي لتقريب وجهات النظر وإزالة التباين بين دول الخليج وهي محطة جديدة من شد الحبال بين الطرفين”.

وشدد على أن “أفق الحل لم يعد موجودا ومحاولات رأب الصدع فشلت وبتنا في مرحلة تصعيد وليس تبريدا للأزمة كما يقال”.

من جانبه قال المحلل السياسي القطري الدكتور علي الهيل إن قطر تحولت إلى جزيرة منذ الخامس من جوان 2017 بعد إعلان الحصار من قبل السعودية و الإمارات و البحرين و لن يزيد هذا المشروع من الحصار المفروض عليها.

و أوضح الهيل في تصريح لـ”عربي21″ أن الهدف من المشروع “وضع قطر تحت ضغوط إضافية لإجبارها على الرضوخ للمطالبت الـ13 و التي تحولت إلى جزء من التاريخ”.

و أضاف أن السعودية “تهدف لإعادة إدخال قطر تحت عباءتها مرة أخرى عبر إعادتها لما قبل عام 1995 لتصبح جزءا من خيوط عباءة النظام في الرياض”.

و رأى الهيل أن الترويج للمشروع يأتي بهدف “حرف أنظار الشعب السعودي عن المليارات التي يتم نهبها صباح مساء من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و تجفيف منابع الخزينة السعودية بحجج شتى في ظل تدني الرواتب وضياع الثروات الأخرى”.

و وصف المشروع بـ”الجريمة” في القانون الدولي و قال إن قطر “ليس لها منفذ بري مع العالم إلا عبر الأراضي السعودية و من حقنا رفع دعوى دولية ضد خطوة ستلحق الضرر بنا”.

و لفت الهيل إلى أن قطر قدمت شكاوى دولية لدى المنظمات المختصة لكن حتى الآن لم يتم إعلان ذلك بشكل رسمي من قبل الحكومة.

لكنه في الوقت ذاته قال إن “المشروع ما زال في طور المقترح رغم الترويج له و لم يحصل على موافقة الجهات الرسمية الداخلية و الخارجية السعودية بحسب مصادر في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي”.

بدوره قال أستاذ العلاقات الدولية الدكتور حسين حيدر إن المبدأ العام في العلاقات الدولية وجود توجه نحو التآلف و إقامة مشاريع تسهل تنقلات الناس و مصالحهم.

عربي21

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار، متحصّلة على شهادة الإختصاص في إستراتيجيا التسويق و الإشهار، و تشغل أيضا خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"