الرئيسية / الأخبار / صحيفة إيطالية: “لعبة قذرة” يلعبها ماكرون و بن سلمان

صحيفة إيطالية: “لعبة قذرة” يلعبها ماكرون و بن سلمان

نشرت صحيفة “لي أوكي ديلا غويرا” الإيطالية، تقريرا سلطت من خلاله الضوء على التقارب الفرنسي السعودي، على خلفية الزيارة التي أداها ولي العهد السعودي مؤخرا إلى باريس، و قالت الصحيفة، في تقريرها إن الشرق الأوسط، فضلا عن قارة أفريقيا، باتا على رأس أجندة السياسة الخارجية للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

و من المثير للإهتمام أن الرئيس الفرنسي أدان مؤخرا السياسة التي يتبناها بشار الأسد في سوريا، إلا أنه إستضاف، لمدة ثلاثة أيام في قصر الإليزيه، ولي العهد السعودي الذي قالت عنه الصحيفة إنه “متورط في إرتكاب جرائم في حق الشعب اليمني”.

و أكدت الصحيفة أن “بن سلمان يسعى من وراء الزيارة إلى تبيين ملامح إستراتيجية فرنسا في الشرق الأوسط”، مضيفة “تدرك السعودية جيدا أن باريس تمثل قوة إقليمية، و شريكا تجاريا مهما، فضلا عن أنها حليف دبلوماسي قوي، و هو ما يدفع بإبن سلمان إلى تعزيز العلاقات مع فرنسا”.

و أورد معد تقرير الصحيفة، أندريا موراتور، أن “الفترة الأخيرة عرفت تشابها في المواقف السياسية لكل من فرنسا و المملكة المتحدة و الولايات المتحدة الأمريكية إزاء ما يحدث في الشرق الأوسط”.

و بحسب الصحيفة، يرى الغرب في المملكة العربية السعودية حليفا إستراتيجيا مهما، حيث سعى ماكرون خلال زيارة ولي العهد السعودي إلى باريس إلى تعزيز تحالفه مع المملكة، و يمكن الجزم بأن لكل من ولي العهد السعودي و الرئيس الفرنسي وجهات نظر سياسية متشابهة ترتكز على المبادئ ذاتها.

و بينت الصحيفة أنه في خضم الزيارة الرسمية لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان إلى باريس، بلغت قيمة الإتفاقيات الإقتصادية بين الشركات الفرنسية و السعودية أكثر من 18 مليار دولار، مع العلم أن فرنسا تلعب دورا ضمن مشروع بن سلمان “رؤية 2030”.

و إنعقدت محادثات بين الشركات الفرنسية و السعودية بشأن إبرام مذكرات تفاهم في مجال السياحة و الثقافة و الصحة و البتروكيماويات و الزراعة و الصناعة التحويلية، و بحسب قناة الجزيرة، سيوقع ماكرون رسميا في أواخر سنة 2018، على هذه المذكرات، و ذلك في إطار زيارة سيؤديها إلى الرياض.

و أفادت الصحيفة بأن الرياض ستدعم حلفاءها الغربيين في سوريا، و بحسب تصريح أخير له في “مؤتمر مشترك”، أكد ولي العهد السعودي أن بلاده ستنضم عسكريا إلى كل من الولايات المتحدة الأمريكية و فرنسا فيما يتعلق بالتدخل في سوريا، إن إحتاج الأمر لذلك.

و قالت الصحيفة “يخطط ماكرون في قصر الإليزيه رفقة ولي العهد السعودي في الوقت الراهن إلى وضع أسس لعبة ماكرة تخدم مصالحهما”.

و أوضحت أنه “في حين تسعى فرنسا إلى إستعادة مجدها، حيث كانت قوة إمبريالية عظمى، يرنو ابن سلمان إلى أن يسوق لصورة مختلفة عن المملكة، على إعتبارها دولة حديثة عصرية”.

و ختمت الصحيفة بالتأكيد على ما أوردته مسبقا من أن “كلا من ابن سلمان و ماكرون ينتهجان سياسة الكيل بالمكيالين في الشرق الأوسط لتعزيز مصالحهما الخاصة”.

عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار، متحصّلة على شهادة الإختصاص في إستراتيجيا التسويق و الإشهار، و تشغل أيضا خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"