الرئيسية / الأخبار / صفعة جديدة لبن زايد: حصار الإمارات التجاري لقطر ينقلب ضدها

صفعة جديدة لبن زايد: حصار الإمارات التجاري لقطر ينقلب ضدها

رفضت دولة قطر طلب الإمارات المقدم لهيئة تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية بتشكيل لجنة حول منع الدوحة إدخال البضائع الإماراتية إلى الأسواق المحلية، مجددة التزامها الكامل باتفاقيات المنظمة، بحسب ما أفاد به “الخليج أون لاين”.

وأكد الوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة في جنيف، في سلسلة تغريدات له عبر حسابه في موقع “تويتر”، اليوم الجمعة، أن عدم تمكن السلع الإماراتية من دخول السوق القطرية يرجع فقط إلى تدابيرها الانفرادية بفرض حصار جائر غير قانوني على قطر، واستنكرت قطر مواصلة الإمارات الإبقاء على تدابيرها غير القانونية، وشكواها مع ذلك من عدم توافر إمكانية الوصول إلى السوق القطرية.

يشار إلى أن الإمارات ومعها السعودية والبحرين ومصر فرضت في جوان 2017 حصاراً على قطر، لم يقتصر على قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة فقط، بل تضمن فرض حصار بري عليها، وإغلاقاً للمجالات الجوية والبحرية أمامها بشكل ينتهك الحقوق التجارية ليس لقطر وحدها، وإنما لشركائها التجاريين أيضاً.

وأعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية، في جوان 2017، أن الشركات القطرية وغير القطرية الموجودة ستقاضي دول الحصار، وتطالب بتعويضات عن الخسائر التي تكبدتها بسببه، وتقدمت دولة قطر بشكوى لدى منظمة التجارة العالمية ضد الدول الأربع بسبب قرار محاصرتها اقتصادياً ودبلوماسياً، ومنظمة التجارة العالمية أحد أضلاع المثلث الذي أنشأته الأمم المتحدة، في ستينيات القرن الماضي، لإدارة شؤون التجارة الدولية وحركة الأموال في العالم.

عن رئيسة التحرير