الرئيسية / الأخبار / ضربة قاضية و صدمة كبيرة تحل على نبيل القروي داخل سجنه

ضربة قاضية و صدمة كبيرة تحل على نبيل القروي داخل سجنه

نشر موقع الجريدة 24 المغربي المقال التالي “يبدو أن متاعب مرشح الرئاسة التونسية نبيل القروي و مالك قناة نسمة لن تتوقف عند حدود توقيفه على خلفية قضايا فساد مالي وتبييض أموال، فقد علمت الجريدة24 ان نبيل القروي على علاقة بعارضة ازياء مغربية تدعى كوثر بودراجة، و التي كانت تشتغل في وقت سابق في قناة نسمة التي يملكها القروي كمقدمة برامج”.

و أضاف “مصادر مقربة من هذه الاخيرة كشفت أن القروي ارتبط بالعارضة المغربية ونتج عن العلاقة حمل، و من خلال الوثائق التي حصلت عليها الجريدة24 تبين أنّ المرشح لرئاسة الدولة التونسية وبالرغم من زواجه بسلمى السماوي في دولة تونس اعترف بالأُبوّة و قام بتسجيل الابن تحت اسمه بعد الإدراج بالسجلّ المدني للولادات بفرنسا تحت لقبّ والدة المولود في البداية ثمّ استصدار قرار تسجيل ثاني تحت لقب القروي”.

و أردف الموقع “بداية كوثر بودراجة ابنة حي المعاريف بالدار البيضاء انطلقت بعدما وضعت يدها في يد سيمو بنبشير، لتطير نحو تونس حيث شاركت في برنامج ستار أكاديمي المغاربي على قناة نسمة وهناك أبدت بودراجة جرأة مفرطة لتتسلق درجات الترقي داخل القناة التونسية التي شاركت في أحد برامجها لتصبح منشطة فيها، حينها تساءل العديدون عن التحول المفاجيء في حياة بودراجة التي تستطيب تسميتها بـالكاو وقد عزا البعض هذا التحول إلى المؤهلات والكفاءات المهنية التي أبدتها الـموديل، غير أن الأيام كشفت المستور وانفضح أن الأمر يرتبط أساسا بعلاقة غير شرعية جمعت بينها ومالك نسمة نبيل القروي، وكانت كوثر بودراجة ظهرت رفقة ابن لها لم يعرف والده لسنوات بعدما ظلت تتحفظ عن الإفصاح عنه لكن الأيام أسقطت ورقة التوت عن الأم العازبة ليتكشف أن الوالد ليس غير نبيل القروي، الذي جرى توقيفه رفقة شقيقه، بتهمة الفساد المالي والتهرب الضريبي”.

و ختم الموقع المغربي حديثه “الأكيد أن مصير كوثر بودراجة كاد أن يصبح مغايرا إن شفعت الظروف لزوجها نبيل القروي في مواصلة ترشحه لرئاسة تونس وكادت أن تصبح سيدة البلاد الأولى لكن الرياح جرت بما لم يشتهه الزوج اللعوب لكن الـموديل المغربي تعتبر نفسها فائزة بعدما حازت اعترافا شرعيا بأبوة القروي لابنها ولو أن ألاعيبه أودته إلى غياهب السجن في تونس الخضراء”.

المقال الأصلي و الوثيقة في الموقع المغربي

عن الصدى نـــت