الرئيسية / الأخبار / ضغوط دولية تجبر السعودية على التراجع عن إعدام طفل

ضغوط دولية تجبر السعودية على التراجع عن إعدام طفل

تراجعت السلطات السعودية عن تنفيذ إعدام وشيك لشاب سعودي، كان يبلغ من العمر 13 عاماً عند اعتقاله قبل عدة سنوات، بحسب ما أفاد به موقع “الخليج أون لاين”.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مسؤول سعودي لم تكشف عن اسمه قوله، اليوم الأحد، إن مرتجى قريريص، الذي ألقى القبض عليه في سبتمبر 2014، وعمره 13 عاماً، صدر ضده حكم مبدئي بالسجن 12 عاماً مع احتساب المدة التي قضاها منذ القبض عليه وأربع سنوات مع وقف التنفيذ لصغر سنه، ويمكن استئناف الحكم مضيفاً: “لن يُعدم، وقد يتم الإفراج عنه بحلول 2022”.

و جاءت هذه التصريحات بعد ضغوطات دولية وحقوقية على خلفية توارد أنباء عن تنفيذ حكم الإعدام بحق قريري وقالت جماعات حقوقية من بينها منظمة العفو الدولية هذا الشهر، إن النائب العام السعودي طلب الحكم بإعدام قريريص بسبب سلسلة من الجرائم، حدثت بعضها عندما كان عمر قريريص عشر سنوات.

عن رئيسة التحرير