الرئيسية / الأخبار / عاجل/ إنقلاب و تمرد داخل حزب نداء تونس..التفاصيل

عاجل/ إنقلاب و تمرد داخل حزب نداء تونس..التفاصيل

بشكل غير متوقع و يمكن أن نعتبره مفاجئا، إجتمعت قيادات ندائية من الصف الأول في أحد النزل بالبحيرة من دون موافقة مديره التنفيذي حافظ قائد السبسي و من بين أهم ما لفت الإنتباه فيه، حضور رئيس الكتلة البرلمانية لنداء تونس سفيان طوبال هذا الإجتماع رغم أنه من بين الأشخاص المعروف عنهم قربهم الكبير و “اللصيق” من قائد السبسي الإبن.

الأمر الآخر، أن حافظ قائد السبسي حاول منع عقد هذا الإجتماع بعد أن علم كونه مصنف كإجتماع للهيئة السياسية و ليس لقاء أشخاص لكن محاولته لم تنجح و من بين الأسماء التي حضرت و شاركت نجد سفيان طوبال و زهرة إدريس و المنصف السرمي و أنس الحطاب أي أنه ضم قيادات محسوبة على شق حافظ أو كانت كذلك و أخرى مساندة ليوسف الشاهد و ثالثة كانت مذبذبة في مواقفها أو على الأقل لم تعلن عنها صراحة، كما أن هذا الإجتماع خرج بتوصيات أو إتفاقات، منها التسريع بعقد المؤتمر الوطني ثم و هو الأهم و الذي أشار إليه طوبال أن الهيئة السياسية للنداء مع الإستقرار السياسي و الحكومي و هذا يمكن فهمه من جانبين على الأقل، الأول كونه موقف معارض لما يريد فرضه حافظ قائد السبسي الذي يعمل على تأخير عقد المؤتمر الوطني لأنه سيعني بالضرورة إجراء إنتخابات داخلية في الحزب و التي لن تكون وفق كل المؤشرات لصالحه.

الأمر الثاني هو الدعوة للإستقرار الحكومي و هو ما يعني بوضوح تبني موقف الشاهد و دعم بقائه أو على الأقل عدم المشاركة في التحركات لإبعاده و التي يقودها قائد السبسي الإبن، لكن هنا علينا ألا نستبعد أيضا كون البيان حول الإستقرار الحكومي يعكس موقف متناسق مع ما تدعو له حركة النهضة، ليبقى السؤال هنا، لماذا غير سفيان طوبال موقفه فجأة و هل يعني هذا كون رئيس الجمهورية و مؤسس نداء تونس الباجي قائد السبسي يستعد لتدخل و فرض حل للأزمة داخل النداء.

الصريح

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت