الرئيسية / الأخبار / عاجل: إنهيار تام لما تبقى من حزب نداء تونس

عاجل: إنهيار تام لما تبقى من حزب نداء تونس

من المرتقب أن تتسارع بداية شهر أكتوبر القادم تطورات و تقلبات المشهد السياسي لاسيما و أن ملامح عديدة توحي ببداية تكوين حزب سياسي جديد مدعوم بالكتلة البرلمانية المسماة “كتلة الإئتلاف الوطني” و أكدت مصادر سياسية متطابقة أن عدة شخصيات سياسية تعكف خلال هذه الفترة على إعداد الأرضية السياسية للحزب المرتقب الذي سيرشح رئيس الحكومة يوسف الشاهد للإنتخابات الرئاسية بعد أن بلغت مسألة خروجه من حزب نداء تونس مراحلها الأخيرة.

و طبقا لذات المصادر الموثوقة، فقد تم إستكمال المراحل الأولى من إعداد الحزب و التشاور مع عدة سياسيين تحت إشراف الوزير المستقيل مهدي بن غربية و الذي أقنع مبدئيا الناشط محمود البارودي بالإنضمام الى هذا المشروع السياسي المرتقب و سيتم خلال شهر أكتوبر القادم منح التأشيرة لحزب الشاهد، في إنتظار إعلان قرار إستقالته من رئاسة الحكومة خلال شهر ديسمبر، أي بعد إستكمال إعداد قانون المالية لسنة 2019.

و يتكتم مهدي بن غربية على مسألة الشروع في تكوين هذا الحزب السياسي الحديث، في وقت تؤكد فيه بعض المصادر أن المتحدث الرسمي بإسم الحكومة إياد الدهماني سيكون من أبرز قادته، حيث إتفق منسقو الحزب على برنامجه الأولي و مشاريعه في الإستحقاقات الإنتخابية القادمة و أجمعوا على أن يكون مشابها في مشروعه السياسي للحزب الجمهوري علما و أن يوسف الشاهد و إياد الدهماني و محمود البارودي و مهدي بن غربية هم من أبناء الحزب الجمهوري و سيكون الحزب المرتقب مسنودا بـ”كتلة الإئتلاف الوطني” المتكونة من عدة أطياف سياسية على غرار بعض نواب نداء تونس و بعض نواب حركة مشروع تونس و عدد من نواب الإتحاد الوطني الحر.

حقائق أون لاين

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت