الرئيسية / الأخبار / عاجل: هذه إعترافات منفذة الإعتداء على فتاة و تعريتها على المباشر..حقائق صادمة

عاجل: هذه إعترافات منفذة الإعتداء على فتاة و تعريتها على المباشر..حقائق صادمة

تمكّن أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني في طبربة من ولاية منوبة اليوم من فكّ لغز الفيديو المتداول على موقع التواصل الإجتماعي «الفايسبوك» منذ مساء أمس وخلّف جدلا واسعا بإعتباره يصوّر حادثة إعتداء على فتاة بالعنف ونزع ثيابها، بحسب ما أفاد به مصدر أمني لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وأضاف أن الأعوان قاموا بإيقاف الفتاة التي قامت بتصوير مشهد الإعتداء بهاتفها الجوال وهي مراهقة في الـ16 من عمرها بعد مداهمة مسكنها الكائن في «حيّ النجاة» في منطقة الجديدة فيما صدرت في حق شقيقتها البالغة من العمر 17 سنة والتي تبيّن تورّطها في الإعتداء بالعنف الشديد بطاقة تفتيش.

وأوضح أن حادثة الإعتداء حصلت قبل حوالي 8 أشهر إذ تبيّن أن المتضررة وهي أصيلة منطقة السعيدة من معتمدية وادي الليل كانت زميلة المعتدية في معهد حر وكانت ترافقها إلى منزلها في الجديدة وفي إحدى الجولات على ضفاف وادي مجردة في منطقة الملاسين من معتمدية الجديدة حدث خلاف بينهما فقامت بالإعتداء عليها وجرّدتها من ملابسها وتولّت شقيقة هذه الأخيرة تصوير المعتدى عليها بهاتف جوّال.

وأشار إلى أن المتهمة الموقوفة إعترفت بعمليّة التصوير، مؤكّدة أنّ الحادثة قديمة وأن التسجيل قد تم نشره على منصّة التواصل الإجتماعي «الفايسبوك» بعد أن أضاعت هاتفها الجوّال خلال الفترة الأخيرة، كما إتهمت الموقوفة ناشر الفيديو بالإنتقام منها، حيثُ فوّت في الفيديو لشخص مقابل مبلغ مالي بعد أن إستولى على هاتفها الجوال وسرقه أثناء حصة رياضة.

وتولّت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني في طبربة بالتنسيق مع نظيرتها في منوبة الإستماع إلى المتضرّرة فيما يجري البحث عن المتهمة الرئيسية الصّادرة في شأنها وشقيقتها برقية تفتيش إثر بلاغ عن غيابهما من طرف عائلتهما.

عن الصدى نـــت