الرئيسية / الأخبار / على شاكلة “قاوم الغلاء”: إطلاق حملة “نحبّوا بلادنا نظيفة نحبّوا نعيشوا بلڨدا”

على شاكلة “قاوم الغلاء”: إطلاق حملة “نحبّوا بلادنا نظيفة نحبّوا نعيشوا بلڨدا”

نطلقت مؤخرا بمختلف ولايات الجمهورية التونسية، حملاتُ نظافةٍ بيئيةٍ تتنزل ضمن مبادرةِ شبابية تطوعية أطلقت تحت شعار “نحبّوا بلادنا نظيفة : نحبّوا نعيشوا بلڨدا”.

و كانت بداية إطلاق الحملة، من خلال دعوات أطلقها عدد من الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قاموا بإنشاء حساب خاص يحمل اسم “نحبّوا بلادنا نظيفة : نحبّوا نعيشوا بلڨدا”، تضمّن تدوينات تحّث المواطنين على الخروج إلى الشوارع و المساهمة في نظافة محيط منازلهم و أحيائهم و شوارع مدنهم و تزيين جدران الأماكن العامة و وضع حاويات فيها.

و قد لاقت هذه الحملة رواجا كبيرا منذ يوميْن على شبكات التواصل الاجتماعي، لتتجسدّ على أرض الواقع صباح اليوم، تزامنا مع عطلة “عيد الجلاء”، حيث انخرط عدد من الشباب و من الأسر التونسية في هذه الحملة و انطلقوا منذ ساعات الصباح الأولى في التظيف و التزويق و التزيين.

و وثقوا هذه اللحظات بصور اكتسحت صفحات شبكات التواصل الاجتماعي، تأكيدا لقدرة الحملات الفايسبوكية الافتراضية على إحداث تغيير على الميدان، انطلاقا من وعي الشباب بأهمية المحافظة على نظافة البلاد و التحسيس بأهمية العمل التطوّعي و بالحسّ المُواطني لدى عامة الشعب التونسي.

عن زينب القديدي

زينب القديدي، مدونة و إعلامية و ناشطة سياسية، رئيسة تحرير القسم الفرنسي للصدى.نت و أيضا كاتبة بالقسم العربي، مختصة في الشأن التونسي و العربي