الرئيسية / الأخبار / علي الشاب الذي أبكى التونسيين يكشف:”هذا ما حدث بعد نهاية الحلقة”

علي الشاب الذي أبكى التونسيين يكشف:”هذا ما حدث بعد نهاية الحلقة”

علي برني الشاب الذي أبكى التونسيين في سهرة أمس الجمعة بعد مروره في برنامج ‘عندي ما نقلك’ ورغبته في التبرّع بكليته لأمّه التي تعاني من قصور كلوي، كان ضيف ‘نجوم’ اليوم السبت 22 أفريل 2017.
عليكان بالفعل درسا في نكران الذات ومثالا للابن البارّ الذي يرغب في إنقاذ حياة والدته الرافضة لمبدأ قبول كلية منه وتفضيل الاستمرار في عمليات تصفية دمّ خوفا على صحّته.
وقال علي إنّه منذ بثّ الومضة الإشهاريّة للحلقة لم تتوقف الاتصالات الهاتفيّة لتشجيعه وشكره حتّى أنّ هناك مواطنة عبرت عن رغبتها في التبرع لوالدته بكلية حتى لا يخضع هو لعملية جراحيّة، مضيفا ” شبعت بدعاء الخير من برشة ناس”.
وأشار إلى تمسّكه بقرار التبرع لوالدته كردّ جميل، متابعا “نحب أمّي تعيش بقطعة منّي في بدنها ونحب أنا نعيش وعطيتها حاجة”.
وأكّد أنّ أمه اقتنعت بهذه الفكرة وقالت إنها لن تحرمه من هذه الرغبة طالما انه متمسّك بالتبرع لها بكليته، موضّحا أنّ استنجاده ببرنامج ‘عندي ما نقلّك’ لم يكن بغاية الشهرة لكنها كانت الطريقة الوحيدة لإقناع والدته التي كانت رافضة للمسألة إطلاقا.
كما أعلن علي أنّ شقيقه محمد أمين الذي “حرق إلى إيطاليا” منذ الثورة وانقطعت أخباره منذ فترة، اتصل بهم بعد الحلقة، ودعاه إلى الإنتظار وعدم التبرّع لوالدته نظرا لصغر سنّه والتزاماته الرياضيّة لأنّه يرغب في التبرّع لها بنفسه.

موزاييك

أترك تعليقا

تعليقات

عن دنيا العكاري

مدونة و إعلامية تونسية، عضوة هيئة تحرير موقع الصدى.نت الإخباري، مشرفة في عدد من الصفحات الثورية التونسية و ناشطة جمعياتية متحصلة على الإجازة في اللغة و الآداب العربية و باحثة ماجستير في إختصاص الحضارة