الرئيسية / الأخبار / عميد المحامين: “هناك جهات تعمل على التصعيد و التفرقة بين المحامين و القضاة”

عميد المحامين: “هناك جهات تعمل على التصعيد و التفرقة بين المحامين و القضاة”

قال عميد المحامين، إبراهيم بودربالة خلال ندوة صحفية عقدتها اليوم الثلاثاء عمادة المحامين، لتوضيح ما حدث الخميس الماضي إنه “لم يحصل أي اعتداء بمكتب وكيل الجمهورية وأن كل ما قيل في هذا الموضوع مُجانب للصواب”، مشيرا إلى وجود “جهات تعمل على التصعيد والتفرقة بين المحامين والقضاة” وفق تعبيره.

وأوضح بودربالة أنه “كان بصدد حلحلة الإشكال، وطلب من المحامين وهيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، فكّ الإعتصام بمكتب وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بتونس وتأجيله وهو ما كان سيحصل، إلا أن قوات الأمن تدخّلت واعتدت على المحامين وفكّت اعتصامهم بالقوة”،مشيرا إلى “أن الجهة التي دفعت نحو شل مرفق العدالة لأكثر من أسبوع، تتحمل مسؤوليتها التامة”.

يُذكر أن المحكمة الإبتدائية بتونس، شهدت يوم 19 سبتمبر 2019، مشاحنات بعد دخول عدد من المحامين، من بينهم أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي، في اعتصام مفتوح بمكتب وكيل الجمهورية، مطالبين بإحالة ملف قضية ما يعرف ب”الجهاز السري لحركة النهضة”، على قاضي التحقيق، مما انجرّ عنه دخول القضاة في إضراب عن العمل لمدة أسبوع انطلاقا من يوم الجمعة الفارط، احتجاجا على هذه الواقعة.

عن زينب القديدي

زينب القديدي، مدونة و إعلامية و ناشطة سياسية، رئيسة تحرير القسم الفرنسي للصدى.نت و أيضا كاتبة بالقسم العربي، مختصة في الشأن التونسي و العربي