الرئيسية / الأخبار / غابت أسماء القتلة، أول محاكمة سعودية في قضية خاشقجي

غابت أسماء القتلة، أول محاكمة سعودية في قضية خاشقجي

عقدت المحكمة الجزائية في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الخميس، الجلسة الأولى للمدانين من قبل النيابة العامة في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وعددهم 11 شخصاً طلبت النيابة في نوفمبر الماضي إعدام 5 منهم، ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن النائب العام سعود المعجب، أنه “عقدت الجلسة الأولى للمدانين في قضية مقتل المواطن جمال بن أحمد حمزة خاشقجي وعددهم 11 بحضور محاميهم بناء على المادة (4) من نظام الإجراءات الجزائية، والتي طالبت النيابة العامة بإيقاع الجزاء الشرعي بحقهم، ومن بينهم 5 موقوفين طالبت بقتلهم لضلوعهم في جريمة القتل”.

وأضافت أنه “بعد سماعهم للدعوى طلبوا جميعاً نسخة من لائحة الدعوى والإمهال للإجابة على ما ورد فيها، وقد تم تمكينهم من المهلة التي طلبوها حسب المادة (136) من نظام الإجراءات الجزائية، فيما تستمر النيابة العامة في إجراءات التحقيق مع عدد من المتهمين”،وأشار البيان إلى أنه تم إرسال مذكرتي إنابة قضائية في 17 ديسمبر 2018، إلى النيابة العامة في جمهورية تركيا، إضافة إلى ما سبق إرساله في 17 و25 و31 أكتوبر من العام الماضي، “بطلب ما لديهم من الأدلة أو القرائن المتعلقة بهذه القضية، والتي لم يرد عليها أي إجابة حتى تاريخه، ولا تزال النيابة العامة بانتظار ما يرد منهم جواباً على ذلك”.

عقدت المحكمة الجزائية في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الخميس، الجلسة الأولى للمدانين من قبل النيابة العامة في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وعددهم 11 شخصاً طلبت النيابة في نوفمبر الماضي إعدام 5 منهم، ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن النائب العام سعود المعجب، أنه “عقدت الجلسة الأولى للمدانين في قضية مقتل المواطن جمال بن أحمد حمزة خاشقجي وعددهم 11 بحضور محاميهم بناء على المادة (4) من نظام الإجراءات الجزائية، والتي طالبت النيابة العامة بإيقاع الجزاء الشرعي بحقهم، ومن بينهم 5 موقوفين طالبت بقتلهم لضلوعهم في جريمة القتل”.

وأضافت أنه “بعد سماعهم للدعوى طلبوا جميعاً نسخة من لائحة الدعوى والإمهال للإجابة على ما ورد فيها، وقد تم تمكينهم من المهلة التي طلبوها حسب المادة (136) من نظام الإجراءات الجزائية، فيما تستمر النيابة العامة في إجراءات التحقيق مع عدد من المتهمين”، وأشار البيان إلى أنه تم إرسال مذكرتي إنابة قضائية في 17 ديسمبر 2018، إلى النيابة العامة في جمهورية تركيا، إضافة إلى ما سبق إرساله في 17 و25 و31 أكتوبر من العام الماضي، “بطلب ما لديهم من الأدلة أو القرائن المتعلقة بهذه القضية، والتي لم يرد عليها أي إجابة حتى تاريخه، ولا تزال النيابة العامة بانتظار ما يرد منهم جواباً على ذلك”.

أترك تعليقا

تعليقات

عن دنيا العكاري

مدونة و إعلامية تونسية، عضوة هيئة تحرير موقع الصدى.نت الإخباري، مشرفة في عدد من الصفحات الثورية التونسية و ناشطة جمعياتية متحصلة على الإجازة في اللغة و الآداب العربية و باحثة ماجستير في إختصاص الحضارة