الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / فاجعة إنقلاب الحافلة: هذا ما أكده شهود عيان

فاجعة إنقلاب الحافلة: هذا ما أكده شهود عيان

أفاد شهود عيان بأن حادث الحافلة بوادي ريحان احمد بمنطقة عين السنوسي في النقطة الفاصلة بين الحدود الإدارية لولايتي باجة وجندوبة  جد في حدود الحادية عشرة والربع من صباح اليوم الأحد بأحد المنحدرات الخطيرة والتي تتجاوز مسافتها نحو ثلاث كيلومترات.

و أفادوا في تصريحات متطابقة لوات بان مكان الحادث سبق وأن شهد عدة حوادث بصفة متواترة ادت الى سقوط ضحايا من ذلك الحادث الذي جد قبل أسبوعين والذي ذهب ضحيته سائق شاحنة محملة بالمياه المعدنية وقبله بشهرين وفاة سائق شاحنة محملة بالزيت ومرافقه وانقلاب شاحنة اخرى محملة بالاتربة مما ادى الى وفاة السائق.

وبين احد متساكني المنطقة وشاهد عيان على حادث اليوم خميس جفالي ان مكان الحادث شهد في الربيع الفارط انزلاق حافلة سياحية قادمة من عين دراهم باتجاه تونس في نفس المكان وفي الاتجاه المعاكس لحادث اليوم غير أن أشجار الدفلة حالت دون انقلابها وقد اسفر الحادث على جرح خمسة عشرة راكبا.

وأكد عدد من المتحدثين لوكالة تونس أفريقيا للأنباء أن المكان الذي حصلت فيه اليوم هذه الكارثة كان محل تشكيات المواطنين بولايتي باجة وجندوبة غير ان تفاعل الجهات المعنية لم يرتق إلى مستوى خطورة المكان وتشكيات المواطنين وتذمراتهم من هذا المنعرح الخطير.

وات

عن رئيسة التحرير