الرئيسية / تكنولوجيا / فايسبوك يعترف بتهمة أنكرها لسنوات

فايسبوك يعترف بتهمة أنكرها لسنوات

ترف فايسبوك أن قضاء الوقت في تصفح الموقع له تبعات سيئة على المستخدمين لاحقا، بعد أيام من نفي الموقع رسميا اتهامات في هذا الشأن,وقام مدير الأبحاث في الفايسبوك ديفيد جينسبيرغ، وعالم الأبحاث في الشبكة مويرا بورك، بهذا التصريح المفاجئ يوم الجمعة في سياق استعرض أبرز جوانب استخدام الموقع، حسب ما نقلت سكاي نيوز عن صحيفة ديلي تليغراف البريطانية,وقدم الباحثان تفصيلا لدراسات أجرتها جامعة ميتشيجان خلصت إلى أن الطلاب الذين تم تعيينهم عشوائيا لتصفح الفايسبوك لمدة 10 دقائق كانوا في مزاج أسوأ في نهاية اليوم من أولئك الذين تواصلوا مع أصدقائهم بشكل فعلي.

وكشفا أيضا عن نتائج لدراسة أخرى أجرتها جامعة كاليفورنيا في سان دييغو وييل أظهرت أن الناس الذين نقروا على حوالي أربعة أضعاف الروابط مقارنة بالشخص العادي، أو الذين أبدوا إعجابهم على ضعف المنشورات، عانوا من حالة نفسية أسوأ من المعتاد,وقال الباحثان “على الرغم من عدم وضوح الأسباب، يفترض الباحثون أن قراءة ما ينشره الآخرون على الإنترنات قد يؤدي إلى مقارنة اجتماعية سلبية وربما أكثر من ذلك أحيانا، لأن منشورات الناس على فايسبوك غالبا ما تكون أكثر تجميلا وإغراء”,وتقول مقاربة أخرى إن الإنترنات يحرم الناس من المشاركة الاجتماعية.

شمس أف أم

أترك تعليقا

تعليقات

عن سيرين الخياري

سيرين الخياري من مواليد 16 فيفري 1993، ناشطة و مدونة، إلتحقت بموقع الصدى.نت في أوائل سنة 2016