الرئيسية / الأخبار / فرقة أمنية خاصة للقبض على الغرسلي و نجل رئيس حزب نافذ يوفر له الحماية

فرقة أمنية خاصة للقبض على الغرسلي و نجل رئيس حزب نافذ يوفر له الحماية

ذكرت صحيفة الشروق أن فرقة أمنية خاصة من وحدات الأمن بثكنة القرجاني أوكل لها مهمة القبض على وزير الداخلية السابق محمد ناجم الغرسلي الفار بعد صدور بطاقة جلب بشأنه من قبل القضاء العسكري منذ 14 مارس الفارط و بحسب التقرير الذي أنجزته الصحيفة فإن العمليات الأمنية إنطلقت في ولايتي القصرين و المهدية، حيث تم إقتحام كل المنازل التي تبين أن الوزير السابق محمد ناجم الغرسلي مكث فيها لفترات قصيرة على غرار منزل مهرب في القصرين و فيلا سيدة أعمال بالمهدية و المعروفة بعلاقاتها الأخطبوطية في الولاية منذ كان الغرسلي واليا على الجهة ثم تواصلت علاقتهما بعد أن تولى حقيبة وزارة الداخلية.

و أشارت الصحيفة إلى أن الفرقة متكونة من ضباط و أعوان تابعين لثكنة القرجاني إنطلقت مهمتهم في سرية تامة للكشف عن كل الأماكن التي من المحتمل أن زارها ناجم الغرسلي في الثلاثة أشهر الأخيرة و أضاف المصدر أنه سيتم الإطاحة بالوزير السابق الفار من العدالة بعد أن فتح هاتفه الجوال لدقائق ثم قام بإغلاقه بسرعة و في سياق متصل فقد أكد المصدر الأمني أن إبن صاحب حزب نافذ في البلاد وفر الحماية و قدم المساعدات لناجم الغرسلي وزير الداخلية السابق حتى لا يتم القبض عليه و كان يمده بالأخبار المتعلقة بقضيته و بتحركات وحدات الأمن قبل مداهمة الأماكن التي كان يختفي داخلها.

و شدد ذات المصدر على أن إبن رئيس الحزب تورط مع ناجم الغرسلي في عديد العمليات غير القانونية، مضيفا أن عملية القبض على وزير الداخلية السابق المتهم بالتآمر على أمن الدولة ستفضح قيادات بارزة في عدد من الأحزاب إستغلت نفوذها للقيام بتجاوزات خطيرة قائلا “هاتف جوال ناجم الغرسلي الوزير السابق كشف خيوط الأخطبوط التي حمته كل هذه الفترة”.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت