الرئيسية / الأخبار / فضيحة جديدة للإمارات في تونس..التفاصيل

فضيحة جديدة للإمارات في تونس..التفاصيل

إعتبرت المجلة الفرنسية جون أفريك أن واشنطن تتابع بقلق التغييرات التي تشهدها الأسلاك الأمنية في تونس منذ إقالة لطفي براهم من علی رأس وزارة الداخلية يوم 6 جوان 2018، و وفقا لمصادر دبلوماسية أمريكية، تقول مجلة “جون أفريك” أنه قد تم فصل حوالي 100 إطار أمني بعد رحيل لطفي براهم من بينهم إطارات كان من المبرمج تلقيهم تدريبا خاصا في مكافحة الإرهاب بالولايات المتحدة الأمريكية و هم ضباط من الحرس الوطني مقربين جدا من الوزير المقال.

و في سياق متصل نشر موقع “موند أفريك” الإثنين 02 جويلية 2018 مقالا بقلم رئيس التحرير نيكولا بو تحت عنوان “Tunisie, Washigton inquiet de l’éviction de Lotfi Brahem”و أفاد فيه أن تقريرا إستخباراتيا أمريكيا تحصل عليه يؤكد أن واشنطن كانت تتعامل مع تعطل المسار الديمقراطي التونسي كسيناريو محتمل و بالتالي يمكن أن يكون قدوم الفرق الأمنية من وزارة الداخلية التونسية قد تمّ بالتنسيق مع حكام الإمارات، حلفاء إدارة ترامب المخلصين و ختم نيكولا بو بإعتبار أن هذا التقرير يؤكد صحة معلوماته و ذلك بتواصل لطفي براهم وزير الداخلية التونسي السابق مع جهات مخابراتية إماراتية.

تونس الآن

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت