الرئيسية / الأخبار / فضيحة لنائب في البرلمان: نهب 119 مليارا من المال العام

فضيحة لنائب في البرلمان: نهب 119 مليارا من المال العام

كشف الموقع الفرنسي “Maghreb Confidentiel” أنّ النائب بالبرلمان عن جهة قفصة لطفي علي سينتفع من صفقة أشغال ربط ولاية تطاوين بالطريق السيارة “أ1″، حيث أن قيمتها 119 مليون دينار.

و ذكر الموقع أن وزارة التجهيز و الإسكان و التهيئة الترابية و تحت إشراف الوزير نور الدين السالمي منحت إنجاز أجزاء الطريق الثلاثة إلى شركة “سوروبات” لصاحبها نور الدين حشيشة و لشركة “سوتراب” التي يملكها النائب المذكور، و ألمح “Maghreb Confidentiel” إلى أنّ مغادرة النائب لطفي علي في شهر سبتمبر الماضي كتلة نداء تونس و إلتحاقه بكتلة الإئتلاف الوطني لم يأتيا صدفة و إنّما دعما ليوسف الشاهد في ما أسماه بـ”الحرب التي أعلنها رئيس الحكومة على رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي”.

و ذكّر الموقع بأنّه رغم إنتخابه نائبا عن جهة قفصة سنة 2014 بقي لطفي علي رجل أعمال ناشطا و بنى أو جدّد بجهته بين عامي 2014 و 2016 عديد الطرقات، مستحضرا إتّهامه من بعض وسائل الإعلام سنة 2017 بإستغلال إعتصامات أبناء الحوض المنجمي و تعطيل قطارات نقل الفسفاط للإثراء عبر نقله على متن شاحنات تابعة لشركته، مضيفا أنّ لطفي علي يُصرّ على نفي ذلك، و كانت منظمة “أنا يقط” قد كشفت أن مجمع المقاولات الذي يشارك فيه النائب المذكور “غنم 17 مليون دينار من عقود نقل الفسفاط عبر شاحنات سنة 2014 و ذلك من مجموع 23 مليون دينار حصل عليها بين 2012 و 2017”.

عن رئيسة التحرير