الرئيسية / الأخبار / فضيحة مدوية لضاحي خلفان

فضيحة مدوية لضاحي خلفان

إندلع سجال “تويتري” حاد بين نائب قائد شرطة دبي، ضاحي خلفان، و الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين، الذي أكد تورط خلفان في عملية إغتيال القيادي في حركة “حماس” محمود المبحوح في دبي عام 2010، بحسب ما أفاد به موقع “الخليج أون لاين”.

و أمام فضح تورطه في إغتيال الشهيد المبحوح، إتهم ضاحي خلفان دولة قطر بأنها هي من تقف خلف حساب “إيدي كوهين”، و بأنه شخصية وهمية قطرية، ليرد الصحفي الإسرائيلي عليه في تسجيل مصور متحدياً إياه أن يظهر معه في مناظرة مفتوحة على الهواء.

هذا و أكد الصحفي كوهين في تغريدات أن خلفان متورط بالفعل في عملية إغتيال المبحوح، و تحداه بالأدلة أن ينكر ذلك، موضحا أن “المبحوح دخل دبي يوم 18 جانفي 2010 بجواز سفر مزور تحسبا من رد فعل السلطات الإماراتية، فقام ضاحي خلفان بتبليغ محمد دحلان و الأخير بلغ CIA، و الأمريكان بلغوا الموساد، مشيرا إلى أن خلفان هو من أعطى رقم غرفة المبحوح”.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت