الرئيسية » فظيع و صادم/ إمرأة تونسية تروي ماذا وقع لها و لغيرها من النساء في أقبية الداخلية بسبب الحجاب “دجاجة روتي و تحرّش و ..”
الأخبار الأخبار الوطنية

فظيع و صادم/ إمرأة تونسية تروي ماذا وقع لها و لغيرها من النساء في أقبية الداخلية بسبب الحجاب “دجاجة روتي و تحرّش و ..”

روت السيدة حميدة العجنقي أثناء ظهورها الليلة في برنامج “لاباس” على شاشة الحوار التونسي جانبا من معاناتها و معاناة غيرها من التونسيات في ما يعرف بسنوات الجمر و التي عاشتها البلاد منذ سنة 1990.

و أضافت بانها ظلت لاسبوعين في بناية خلف وزارة الداخلية وهي تعاني الامرين بين التعليق في وضعية “دجاجة روتي” و بين التحرش و التهديد بالاغتصاب.

تواصل السيدة حميدة روايتها على مسامع التونسيين لتكشف بانها شاهدت فتيات اخريات تعرضن لتعذيب وحشي (جنسي و نفسي) مشيرة الى ان احداهن (هزوها في زاورة) و كانت شبه ميتة.

الامر لم يقف عند هذا الحد بل كانت تعلقّ الواحدة منهن بسبب حجابها لساعات طويلة بعد نزع ملابسها و استعمال العصي اثناء حصص التعذيب و لمس اماكن عفتهن و التهديد دوما باغتصابهن…ثم روت السيدة حميدة جانبا اخر من مشاهد الوحشية و هي تعذيب الرجال امام النساء بشكل جعلها تصرخ “حرام عليكم”…

ليس كل هذا فقط ما بجعبة هذه المراة المناضلة بل اكدت انها انتصرت على الجلاد و خرجت من المعتقل مرفوعة الراس لانها ناضلت من اجل دينها و حجابها.

الاغرب في المسالة ان السيدة حميدة ذكرت ان من بين الجلادين امراة متوحشة بل و كانت تتمنى ان يعذبها رجلا و لا تعذبها تلك المتوحشة.

مشاهد تمثلا خزانا من الذاكرة الوطنية الي يظهر من خلالها بوضوح ان المراة في تونس نصفهن على الاقل كن يعانين من وحشية نظام مجرم لا يعطي للمراة اي كرامة او حرمة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: