الرئيسية / القضية الفلسطينية / فلسطينيّون للشعوب المغاربية: لا تخذلونا، نريد مسيرات مليونية

فلسطينيّون للشعوب المغاربية: لا تخذلونا، نريد مسيرات مليونية

دعا نشطاء فلسطينيون شعوب تونس والجزائر والمغرب للخروج في مسيرات من أجل غزة واحتجاجا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، مؤكدين أن مثل هذه المسيرات “تؤدي إلى صمود وقوة وعزيمة الشباب الثائر”.

وقالت صفحة “غزة الآن” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والتي تضم أزيد من مليون متابع، في تدوينة لها “ثلاثة بلدان عربية، تعتبر الرقم الصعب بالنسبة للشعب الفلسطيني “تونس، الجزائر، المغرب”، حتى اللحظة لم تخرج مسيرات من أجل غزة، ورفضاً لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، فهل ننتظر منكم خروج مليونية لأجل فلسطين بعد أيام أم أنكم ستخذلوننا”.

وأضافت الصفحة التي تعنى بأخبار غزة وفلسطين “ولأننا نحب ونثق بهذه الدول الثلاث ونعلم أنكم السباقين في هذه الأعمال، وفوجئنا بعدم وجود أي رد فعل لكم، هذه المرة الأولى التي لم نشاهد تحركا رسميا لكم”.

ودعا النشطاء كل من يهمه الأمر بهذه الدول المغاربية “لبدء التفاعل جدياً، والتنسيق للخروج في مسيرة تعبر عن الشارع وخروجكم في هذه المسيرة يؤدي إلى صمود وقوة وعزيمة الشباب الثائر”، مختتمة التدوينة بـ “تحية وتقدير لأهلنا في المغرب العربي”.

وعرف المغرب، خلال الأسبوع الجاري، حركية رسمية وشعبية رافضة لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، خلال رسالة العاهل المغربي إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، والثانية مسيرة شعبية احتضنتها شوارع الرباط، إضافة إلى وقفات عقب صلاة الجمعة الماضية في مختلف المدن المغربية، ونهاية بالإعلان عن مسيرة شعبية ستنظم غدا بمدينة الدارالبيضاء، للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وإحياء للذكرى 70 “للنكبة”، ورفضا لنقل السفارة ومجزرة غزة.

وشهدت الاثنين الماضي، العاصمة الموريتانية، عدة مظاهرات ووقفات احتجاجية رافضة لقرار الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس المحتلة، من جهتهم نظم أعضاء في البرلمان الموريتاني وقفة احتجاجية أمام مباني السفارة الأمريكية في نواكشوط، أعلنوا خلالها رفضهم واستنكارهم وتنديدهم “بالقرار الظالم والمستفز لمشاعر المسلمين، الذي لا ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس العربية عاصمة فلسطين الأبدية”.

فيما دعا سياسيون موريتانيون، في مهرجان جماهيري، الثلاثاء الماضي، سلطات بلادهم لطرد السفير الأمريكي من نواكشوط، فمن جهته، قال نائب رئيس حزب “تكتل القوى الديمقراطية” محمد محمود ولد امات، إن “الشعب الموريتاني يأمل من سلطات بلاده اتخاذ قرار شجاع بطرد السفير الأمريكي من نواكشوط، كرد على نقل سفارة والولايات المتحدة الأمريكية إلى القدس، ومجزرة غزة”.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت