الرئيسية / الأخبار / فورين بوليسي: هذا ما كشفته أزمة السعودية مع كندا

فورين بوليسي: هذا ما كشفته أزمة السعودية مع كندا

نشرت مجلة “فورين بوليسي” مقالا للباحث في مجلس العلاقات الخارجية ستيفن كوك، قال فيه إن الأزمة السعودية مع كندا كشفت عن ضعف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مشيرا إلى الدهشة التي أصابته لهجوم السعودية على كندا.

و يتساءل كوك في مقاله عن سبب غضب السعوديين من الكنديين “المؤدبين عادة، حتى و إن غضبوا منك، و لماذا قرر السعوديون طرد السفير الكندي و تعليق الرحلات الجوية إلى تورنتو، و طلبوا من 7 آلاف مبتعث ترك كلياتهم و جامعاتهم، بالإضافة إلى 16 ألف طالب هناك، قيل لهم إنهم لن يستطيعوا العودة”.

و يشير الكاتب إلى تغريدة وزيرة الخارجية الكندية يوم الجمعة، التي أعربت فيها عن قلقها من الإعتقالات الإضافية للناشطات الحقوقيات، بمن فيهم سمر بدوي، التي قالت فيها “نحث السعودية للإفراج عنهن حالا و الناشطين الحقوقيين السلميين كلهم”.

و يلفت ستيفن إلى ما يقوله الجانب السعودي من أن التعبير عن القلق تجاه مصير ناشطين في المملكة هو بمثابة إنتهاك لسيادة المملكة، و يعلق قائلا إن “ردا كهذا يتوقع عادة من دول مثل مصر، مع أن القيادة المصرية، التي تمقت المجتمع المدني و الناشطين، لن تذهب بعيدا في الرد، و تأمر السفير بمغادرة أراضيها، و تلغي منح آلاف الطلاب الجامعيين”.

و ينوه كوك إلى عدد من النظريات التي يمكن أن تفسر الرد السعودي على التغريدة الكندية، حيث يرى فيها البعض مثالا جديدا على السياسة الخارجية المتهورة التي يتبعها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، فيما يرى البعض الآخر فيها تحذيرا للسعوديين أن لا إصلاح يتم في المملكة غير الذي يريده ولي العهد، وأن من يتجرأ في هذه الحالة على طلب المزيد منه فهو في خطر.

عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت