الرئيسية / القضية الفلسطينية / فيتو أمريكي ضد مشروع قرار بشأن القدس في مجلس الأمن

فيتو أمريكي ضد مشروع قرار بشأن القدس في مجلس الأمن

استخدمت الولايات المتحدة، اليوم الإثنين، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار مصري لإلغاء قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وبالتالي فشل مجلس الأمن في جلسته المنعقدة مساء اليوم، في اعتماد مشروع القرار المقدم من مصر، نيابةً عن المجموعة العربية.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي إن “الولايات المتحدة لن تسمح لأي دولة أن تقول لها أين ستنقل سفارتها”، وأن “القدس طالما كانت أرضا للشعب اليهودي منذ آلاف السنين”.

وأشارت “استخدمنا حق النقض دفاعا عن دور الولايات المتحدة في الشرق الأوسط” مضيفة أن التصويت في المجلس على مشروع قرار يدين قرار الرئيس الأمريكي “إهانة لن ننساها أبدا”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت عن نيتها استخدام ( الفيتو) ضد مشروع القرار، في وقت سابق اليوم، مشيرة إلى أنه يعيق السلام في القدس، حسبما قالت سفيرتها هايلي خلال جلسة مجلس الأمن للتصويت حول القرار.

وأضافت هايلي أن واشنطن تدعم جهود السلام من خلال التفاوض المباشر، وأن الولايات المتحدة لديها التزام واضح للتوصل لسلام دائم مبني على حل الدولتين.

ودعمت 14 دولة مشروع القرار فيما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض ضده ويحتاج المشروع لإقراره موافقة تسعة أعضاء مع عدم استخدام أي من الدول الأعضاء الدائمين، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، حق النقض (الفيتو).

هذا قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “الشكر” للمندوبة الأمريكية على استخدامها الفيتو ضد مشروع القرار وقال في تدوينة على ” تويتر” : شكرا أيها السفيرة هايلي وخلال عيد الحانوكا تحدثت مثل مكابية. لقد أشعلت شمعة من الحقيقة وبددت الظلام. واحدة هزمت الكثيرين والحقيقة هزمت الأكاذيب. شكرا أيها الرئيس ترامب, شكرا نيكي هايلي”

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت