الرئيسية / الأخبار / في الذكرى ال60 لتأسيس الاتحاد الأوروبي : السعودية تحذر مواطنيها من مظاهرات روما

في الذكرى ال60 لتأسيس الاتحاد الأوروبي : السعودية تحذر مواطنيها من مظاهرات روما

حذرت وزارة الخارجية السعودية مواطنيها في إيطااليا من المظاهرات المقررة اليوم السبت 25 مارس 2017 بروما بمناسبة الذكرى الستين لإبرام اتفاقيات روما.

وطالبت الخارجية السعودية مواطنيها  الموجودين في روما والقادمين اليها  بتوخي أقصى درجات الحذر والابتعاد عن الاحتشاد داخل وخارج المنطقتين المشمولتين بالحظر تجنبا للمظاهرات المتعارضة المنتظر تسييرها خشية ما قد تشهده من صدامات أو أعمال شغب حرصا على سلامتهم .

من جهتها شكلت السلطات الإيطالية “منطقة زرقاء” في المنطقة المحيطة بقصر بلدية روما، و”منطقة خضراء” في المنطقة المحيطة بقصر رئاسة الجمهورية، يمنع فيهما مرور السيارات والمواصلات العامة، وسيتم إغلاق محطات (Spagna،colosseo، Braberini) لشبكة مترو الأنفاق، كما سيمنع مرور المشاة في المنطقتين الزرقاء والخضراء باستثناء المواطنين المقيمين وضيوف الفنادق القائمة بداخلهما.

كما قررت السلطات في روما إزالة كافة وسائل النقل من بعض الشوارع في المنطقتين، بالإضافة إلى إغلاق المتاحف والمناطق الأثرية ويمنع نقل البضائع الخطيرة (أسلحة، متفجرات، وقود) في كامل المنطقة المحدودة المرور المعروفة باسم “دائرة سكك الحديد”، كما سيمنع دخول أي عربة نقل في كافة المناطق المحدودة المرور في وسط المدينة، وسيتم تشكيل منطقة حظر الطيران فوق المناطق المعنية بالأحداث.

هذا وأبرمت معاهدة روما سنة 1957 وتعتبر نواة التكتل الإقتصادي الأوروبي، والتي بموجبها تم تاسيس المجموعة الأوروبية الإقتصادية الأولى “CEE ” والتي نصت على إنشاء سوق اوربية مشتركة حتى يتم الاستفادة من المنتوجات الاوربية وخلق تكتل إقتصادي وسياسي مندمج بين الدول الاوربية، قبل ان تتحول إلى ما يعرف حاليا بالإتحاد الأوروبي.

ويلتقي اليوم السبت 25 مارس 2017 قادة الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في قصر يعود إلى عصر النهضة في العاصمة الايطالية تم فيه توقيع المعاهدة التأسيسية للاتحاد في 25 مارس 1957.

وسيكون  الغائب  الأكبر  رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي التي قررت إطلاق عملية انفصال بلادها عن الكتلة الأوروبية الأربعاء المقبل.

ويمر الاتحاد الأوروبي في ذكرى تأسيسه  بأسوأ أزمة في تاريخه وتتنازعه الخلافات والشكوك والمعارضة الشعبية.

ويواجه الاتحاد الذي ابتدأ مشواره بست دول قط، تحديات عديدة مثل خروج بريطانيا منه  و موجات الهجرة والتباطؤ الاقتصادي والتهديدات الجهادية وغيرها.

من جهته أعلن البابا فرانسيس، فى الذكرى 60 لتأسيس الاتحاد الأوروبي  أن القارة الأوروبية تواجه “فراغا فى القيم” وخطر الموت، منددا بالتوجه الشعبوى فى التعامل مع المهاجرين فى القارة.

وقال البابا للقيادات الأوروبية، خلال استقباله لهم فى الفاتيكان : “عندما يفقد الجسم حاسة التوجيه، ولا يستطيع النظر إلى الأمام، فإنه يمنى بانتكاسة، وعلى المدى الطويل سيواجه خطر الموت”.

وأضاف أن الزعماء الأوروبيين ينبغى لهم التقدم بـ “الإرث الأوروبى للمثل والقيم الروحية الأوروبية” بشغف وحيوية أكبر.

وتابع البابا موضحا أن هذا الأسلوب “أفضل ترياق للفراغ فى القيم فى وقتنا الحالى، الذى هو (الفراغ) يوفر أرضا خصبة لكل شكل من أشكال التطرف”.

الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت