الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / قام بالتحقيق فيها موقع الصدى: إرتفاع عدد ضحايا قضية التحرش و الإغتصاب داخل مدرسة إبتدائية في صفاقس إلى 20 طفلا

قام بالتحقيق فيها موقع الصدى: إرتفاع عدد ضحايا قضية التحرش و الإغتصاب داخل مدرسة إبتدائية في صفاقس إلى 20 طفلا

أفاد الناطق الرسمي بإسم محاكم صفاقس و مساعد الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بها، القاضي مراد التركي، اليوم الثلاثاء، بأن عدد التلاميذ المتضررين من أعتداءات أحد المعلمين بالفاحشة و التحرش بإحدى المدارس الإبتدائية في الجهة وصل اليوم الثلاثاء إلى 20 تلميذا و تلميذة “17 من الإناث و 3 من الذكور”، مشيرا إلى أن هذا العدد مرشح للإرتفاع مع تقدم الأبحاث في هذه القضية.

و أوضح التركي أن التنسيق في هذه القضية، التي كانت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية صفاقس 2 فتحت فيها تحقيقين بتاريخ 8 مارس 2019 و أصدر حاكم التحقيق الأول بذات المحكمة في حق المظنون فيه بطاقة إيداع بالسجن، متواصل بين كل من قاضي التحقيق المتعهد و وكيل الجمهورية و قاضي الأسرة و مندوب حماية الطفولة.

و كان موقع “الصدى” قد تمكن من إنجاز تحقيق مصور كشف من خلاله حيثيات إغتصاب الأطفال داخل مدرسة إبتدائية عمومية “الحسنى” على طريق العين بجهة صفاقس و ذلك وسط صمت رسمي و تعتيم إعلامي كبير.

و قالت إحدى عائلات الضحايا للصدى، إن الحالة النفسية لطفلتهم “ز” البالغة من العمر 10 سنوات سيئة للغاية و ذلك بعد إقدام مدرس على إنتهاك شرفها، إذ لم يراعي أثناء إرتكابه لجرمه صغر سنها و براءتها.

و لاحظ فريق موقع “الصدى” إرتعاش يدي “ز” أثناء التصوير مع والدتها التي خيّرت بدورها عدم كشف وجهها أمام الكامرا و ذلك بسبب هول الصدمة، وفق ما أفادتنا به، و تضيف الأم “غ” بالقول “لقد إرتكب المجرم في حق إبنتي و عدد كبير من الأطفال شتى أنواع التحرّش و مارس عليهم الإغتصاب داخل المدرسة و في بيته، حيث كان يقدم لهم الدروس الخصوصية”، مشيرة إلى أنها فور تقديمها لشكاية عدلية ضد الجاني، تشجعت بقية عائلات الضحايا و قدموا إفادتهم للنيابة العمومية التي أذنت بالإحتفاظ بالفاعل.

عن الصدى نـــت