الرئيسية » قبلي : هدوء بين قريتي « بشني » و »الجرسين » عقب اشتباكات الأمس والوالي يدعو إلى التعقل
أخبار الجهات الأخبار

قبلي : هدوء بين قريتي « بشني » و »الجرسين » عقب اشتباكات الأمس والوالي يدعو إلى التعقل

خيّم صباح اليوم الخميس الهدوء الذي عاد منذ مساء أمس على قريتي « بشني » من معتمدية الفوار و »الجرسين » من معتمدية قبلي الجنوبية عقب الاشتباكات التي جدت ظهر الأمس بين شباب القريتين على خلفية نقاش حول مسار طريق تربط المنطقتين كان من المزمع أن تشرع منذ الامس المقاولات المنجزة لهذا المشروع في تعبيدها ضمن المخطط التنموي 2016 -2020 .

وقد تصاعدت حدة هذه الاشتباكات لتسفر عن إصابة عدد من شباب القريتين بجروح تطلبت نقلهم الى المستشفى الجهوي في قبلي حيث تلقوا الاسعافات الضرورية قبل مغادرة المؤسسة الصحية، وقد تدخّلت وحدات من الجيش الوطني مساء الامس لتعزيز المجهودات الأمنية والحيلولة دون تصاعد حدة التصادم بين شباب القريتين.

من جهته دعا والي  قبلي  سامي الغابي في بلاغ صدر اليوم الخميس 08 جوان 2017، أهالي قريتي الجرسين وبشني إلى التعقّل وإحكام العقل والتوصل  إلى حل والتأكيد على الاخوة والكلمة الطيبة في هذا الشهر الكريم.

هذا ويتواصل تمركز دورية أمنية بين القريتين من أجل ضمان عدم تجدد الاشتباكات.

وتجدر الإشارة أن خلافا كبيرا جدّ أمس الاربعاء 07 جوان 2017، بين قرية بشني و قرية الجرسين تعود أسبابه الى الاختلاف حول مسار طريق تربط القريتين تقرر تعبيدها ضمن المخطط التنموي 2016 – 2020 و مع بداية الأشغال احتج اهالي بشني مطالبين بتغيير مسار الطريق الذي اعتبروه تعديا على أراضيهم مؤكدين على رفضهم القاطع لهذا المسار.

المصدر : إذاعة نفزاوة + إذاعة تطاوين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: