الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / قبل ساعات قليلة من وفاته: لن تصدّقوا ما دوّنه “حمزة ناصري” أحد ضحايا حادث الموت بسيدي بوزيد

قبل ساعات قليلة من وفاته: لن تصدّقوا ما دوّنه “حمزة ناصري” أحد ضحايا حادث الموت بسيدي بوزيد

توفي 4 شبان وأصيب شخص رابع في حادث مرور شنيع جد فجر اليوم السبت 22 أفريل مدخل معتمدية منزل بوزيان على مستوى النقطة الكيلومترية عدد 3.

وتمثلت صورة الحادث في اصطدام سيارتين نتيجة الافراط في السرعة. وتم تحويل جثث الضحايا الى مستشفى الجهة فيما تم تحويل الشخص المصاب الى احد مستشفيات صفاقس نظرا لحالته الحرجة.

ومن بين ضحايا الحادثة نذكر المصور الفوتوغرافي حمزة ناصري الذي وكأنه تنبّأ لا شعوريا بموته، حيث دوّن المرحوم حمزة على صفحته الخاصة بالفايسبوك تدوينة جعلت كل من يعرفه يتأثر بما جاء فيها خاصة وانها سبقت مصيره المحتوم بساعات قليلة..

وفي ما يلي ما نشره حمزة ناصري قبل وفاته وفق ما ذكره موقع الجمهورية

“أرغب في عناق طويل معك يبدأ هنا وينتهي في الضفة الأخرى من الوجود…….”

  هذا وتجدر الاشارة الى ان حمزة ناصري هو اصيل مدينة بوزيان من ولاية سيدي بوزيد ويقطن بولاية نابل وقد درس بكلية الفنون الجميلة بنابل قبل أن يطرد منها بسبب انتمائه السياسي والنقابي..

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت